جدیدترین مطالب

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” تحت عنوان “من أجل التعاون والتفاعل”

المجلس الاستراتيجي أونلاين: تنطلق في العاصمة الإيرانية، طهران، الأحد 12 مايو/أيار، فعاليات الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” الذي يستضيفه المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية.

Loading

أحدث المقالات

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” تحت عنوان “من أجل التعاون والتفاعل”

المجلس الاستراتيجي أونلاين: تنطلق في العاصمة الإيرانية، طهران، الأحد 12 مايو/أيار، فعاليات الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” الذي يستضيفه المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية.

Loading

التداعيات الإستراتيجية لعضوية السويد وفنلندا في الناتو

المجلس الإستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلنت السويد وفنلندا مؤخراً أنهما تتقدمان بطلب الانضمام إلى الناتو، رغم أنهما كانتا تنتهجان بشكل تقليدي سياسة "عدم العضوية في أي تحالف" وظلتا ملتزمتين بها حتى في حقبة الحرب الباردة، في إطار سياسة الحياد التي كانت موسكو تعتبرها عاملاً مهماً لضمان الاستقرار في شمال أوروبا وكانت الدول الأوربية تعترف بها. الدكتور محمد مهدي مظاهري ـ أستاذ جامعي

رغم ترحيب الناتو بما سماه تعميق التعاون مع فنلندا والسويد، اعتبر المسؤولون الروس أن هذه الخطوة استعداء علني لروسيا. في ظل هذه الظروف، يبرز سؤالان بشأن أسباب تقدم السويد وفنلندا بهذا الطلب والتداعيات الإستراتيجية المترتبة عليه؟

رداً على السؤال الأول ينبغي القول إنه رغم المحاولات الإعلامية لإظهار الهجوم الروسي على أوكرانيا السبب الوحيد وراء مخاوف البلدين وقرارهما الإنضمام إلى الناتو، لا يشكل هذا الأمر سوى جزء من الحقيقة؛ فإذا نظرنا إلى اللعبة الإستراتيجية للقوى الدولية من منظور أوسع، سندرك أنه بعد تغيير الولايات المتحدة إستراتيجيتها للأمن القومي ونقل تركيزها من الشرق الأوسط والخليج الفارسي نحو الصين وروسيا، قد تحول السعي إلى تعزيز الناتو وتوحيد أوروبا أمام روسيا من أجل إضعاف أحد الخصمين (روسيا) إلى أولوية إستراتيجية بالنسبة للولايات المتحدة.

لذلك، يجدر الانتباه إلى أن تعبير الدولتين الإسكندنافيتين عن رغبتهما في العضوية في الناتو ليس مجرد قرار داخلي ناجم عن حاجاتهما الأمنية، بل تم ذلك بتوجيه ودعم من الولايات المتحدة. إبرام فنلندا صفقة مع الولايات المتحدة في فبراير 2021 لشراء 64 مقاتلة إف – 35 خير دليل على هذا الأمر. فعليه، في حال انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو، ستعزز أوروبا – في إطار الناتو – صفها أمام روسيا وستضع على جدول أعمالها ممارسة ضغوط شاملة على موسكو وهو ما يريده بالتحديد المسؤولون الأمريكيون؛ أي إضعاف روسيا على نفقة الحلفاء. على أساس ذلك، وفي ظل توسع الناتو وتعزيز القدرات العسكرية للجناح الأوروبي للناتو، ستتعزز الشراكة الأوروبية لاحتواء روسيا، ما يمنح الولايات المتحدة حرية أكبر للتركيز على احتواء الصين.

وأما رداً على السؤال عن التداعيات الإستراتيجية لانضمام السويد وفنلندا للناتو، فينبغي القول إن هذه الخطوة ستؤدي إلى زيادة توسع الناتو وتعزيز قدراته العسكرية وتضييق الخناق على روسيا، ما سيفضي بطبيعة الحال إلى تشديد الأجواء الأمنية وتصعيد التوترات في شمال أوروبا. رغم أن أعداد سكان السويد وفنلندا ونفقاتهما العسكرية ليست ملحوظة، لكنهما تمتلكان جيوشاً حديثة وبنى تحتية صناعية – تكنولوجية جيدة، فضلاً عن أنهما زادتا من نفقاتهما العسكرية خلال السنوات الأخيرة بسبب مخاوفهما من التهديد الروسي. فعلى سبيل المثال، بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا رفعت فنلندا ميزانيتها العسكرية من 3 إلى 5 مليارات دولار والسويد من 5 إلى 7 مليارات دولار. إذن، ستؤدي عضوية البلدين في الناتو إلى تعزيز الحلف وزيادة شموليته.

يرى الروس بوضوح أن عضوية السويد وفنلندا في حلف شمال الأطلسي تمثل خطراً جدياً على بلادهم و في حال إنضمامهما للحلف فمن المتوقع أن نشهد اصطفافاً سياسياً – عسكرياً بين روسيا والغرب في مستقبل ليس ببعيد. في هذا السياق، فإن نشر الكرملين صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية على حدود روسيا مع فنلندا وباقي الدول الأوروبية، وغزو الدول الأوروبية الصغيرة المجاورة لروسيا، وقطع إمدادات الطاقة أو رفع أسعارها كأداة ضغط على الدول الأوروبية، وكذلك سعي الكرملين إلى استقطاب أنصار وتشكيل حلف عسكري مضاد محتمل، هي من الإجراءات التي قد تتخذها روسيا رداً على انضمام السويد وفنلندا للناتو.

لذلك، فإن توسع الناتو من جديد، لن يجلب الأمن والاستقرار للدول الأوروبية، بل يضعها في مواجهة روسيا ويحول أوروبا إلى أداة لتحقيق أهداف ومصالح الولايات المتحدة ويعرقل التطور السياسي والاقتصاي في القارة الخضراء ويجعل من منطقتي شرق وشمال أوروبا بؤرة جديدة للأزمات على خريطة العالم الجيوسياسية.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *