جدیدترین مطالب

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

Loading

أحدث المقالات

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

Loading

زيارة أردوغان للسعودية؛ توجه إستراتيجي أم خطوة تكتيكية؟

المجلس الإستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن التركي عن قيام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بزيارة السعودية لمدة يومين هي الأولى منذ نحو خمس سنوات: "بعد عقد من العلاقات الفاترة والمتعكرة، تتحدث تركيا والسعودية عن انفتاح جديد بينهما. في هذا السياق، تعبّر زيارة أردوغان للسعودية عن إعادة النظر ومرحلة جديدة في العلاقات بين أنقرة والرياض".

في حوار مع موقع المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية، تطرق سيامك كاكائي إلى أسباب تعكّر صفو العلاقات بين تركيا والسعودية خلال السنوات الأخيرة وأوضح الأسباب التي ساقت تركيا للتقارب مع السعودية من جديد ودفعت الأخيرة إلى فتح حضنها لأردوغان، قائلاً: “سبّبت سلسلة من التطورات الإقليمية في السنوات الأخيرة تباعداً بين البلدين المهمين في الشرق الأوسط. يمكن القول إن نقطة البداية لظهور الخلافات بين البلدين هي تغيير تركيا سياستها الخارجية تجاه المنطقة. قرار أردوغان وقادة حزب العدالة والتنمية بشأن تقديم نموذج سياسي للدول التي تأثرت بالربيع العربي مثل مصر كان نقطة اندلاع التوترات التي تسببت في ابتعاد السعودية عن أنقرة”.

ووفقاً لكاكائي ، فإن نظرة تركيا والسعودية إلى جماعة الإخوان المسلمين كانت من الخلافات بين البلدين؛ حيث أن سياسات أنقرة في دعم الإخوان في مصر والمنطقة أثارت مخاوف كبيرة لدى دول كالسعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وتابع: “بعد تدخلها في الأزمة السورية ومن جراء الفوارق بين إستراتيجيات دول المنطقة في سوريا، انشغلت تركيا تدريجياً بملفات أمنية في المناطق المتجاورة لها وكنتيجة، دخلت السياسة الخارجية التركية في الشرق الأوسط مرحلة انكفاء”.

وأشار كاكائي إلى أن انقلاب 2016 الفاشل زاد من تعقيد الوضع بالنسبة لتركيا، مضيفاً أن آنذاك كان البعض في تركيا يتحدثون عن ارتياح سعودي من وقوع الانقلاب.

وتابع الخبير أن قتل جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول هو من الأحداث المرة الأخرى بين البلدين والذي أوصل العلاقات التركية ـ السعودية إلى حافة أزمة حقيقية. بعبارة أخرى، لم تفوّت تركيا الفرصة للكشف عن دور السعودية في قتل خاشقجي؛ الخطوة التي كلفت المصداقية السعودية ثمناً باهظاً.

وشرح كاكائي الأسباب التي أدت إلى مواجهة قادة تركيا والسعودية بعضهم بأحضان مفتوحة بعد مضي ثلاث سنوات على قتل خاشقجي، قائلاً: “هذا اللقاء يكشف عن طبيعة السلوك السياسي. بمعنى أن المصالح تبني أحياناً الصداقة والعداء وتبرر بعض التصرفات في عالم السياسة”.

ويعتقد الخبير أنه إذا أردنا من المنظور الواقعي أن نتطرق للعلاقات بين السعودية و تركيا، فقد كان طبيعياً أن تعيد تركيا النظر في علاقاتها الشرق أوسطية، موضحاً: “خلال السنة الأخيرة أجرت تركيا مباحثات علنية وسرية مع السعودية ومصر باعتبارهما بلدين مهمين في المنطقة وكذلك الكيان الصهيوني باعتباره طرفاً مهماً في شرق المتوسط؛ فظهرت نتائج تلك المباحثات في الزيارة التي قام بها رئيس الكيان الصهيوني مؤخراً إلى تركيا وكذلك جولة أردوغان الإقليمية التي بدأت بالسعودية وقد تشمل الأراضي المحتلة ومصر. لذلك، ينبغي اعتبار هذه الزيارات مؤشراً على إعادة تعريف علاقات أنقرة الإقليمية”.

ولفت كاكائي إلى حاجة تركيا إلى السعودية والإمارات واستثماراتهما لتجاوز الأزمة الاقتصادية، وكذلك التحديات التي تواجهها في شرق المتوسط، قائلاً إن هذا الواقع يؤدي إلى تراجع تركيا عن السلوكيات المؤدلجة؛ فربما لا نجد بعد الآن توترات ملحوظة بين تركيا والكيان الصهيوني بشأن القضية الفلسطينية.

وتابع: “كما يُتوقَّع أن تضع تركيا والسعودية الخلافات السياسية والأيديولوجية حول الفكر الإخواني جانباً وأن لا تعيد تركيا انتقاداتها ضد أوضاع حقوق الإنسان في السعودية”.

واختتم الخبير في الشأن التركي قائلاً: “في الوقت الحالي، تنتظر تركيا مكاسب ملموسة من العلاقات مع السعودية والإمارات ومصر والكيان الصهيوني، في الوقت الذي تشوب بعض التوترات علاقاتها مع الغرب وألقت الأزمة الأوكرانية بظلالها إلى حد ما على العلاقات بين أنقرة وموسكو. في ظل هذه الظروف، قررت تركيا أن تعود إلى المنطقة مرة أخرى، وهي سياسة قد توفر مهرباً لها للخروج من الأزمات الداخلية والإقليمية”.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *