جدیدترین مطالب

أفق العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد

المجلس الاستراتیجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن العراقي: “مع اقتراب تركيا من الحكومة الاتحادية في العراق، سيتخلى إقليم كردستان عن العديد من مطالبه وتطلعاته بشأن الحكم الذاتي في المستقبل وسيصبح أكثر اعتماداً على الحكومة الاتحادية.”

تحليل لأهمية الإجراءات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية بشأن حرب غزة ومكانتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال دبلوماسي إيراني سابق: اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في أوائل أبريل إجراءات جديدة، والتي بموجبها يتعين على الكيان الصهيوني اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة للتعاون مع الأمم المتحدة دون أي تباطؤ.

المميزات والتداعيات الاستراتيجية لرد إيران التاريخي على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: هناك رؤيتان مختلفتان حول عمليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني؛ الرؤية الإولى التي تقوم على قراءة سطحية ووصف اختزالي تقيّمها على أنها عمليات قليلة التأثير ومحدودة. أما الرؤية الثانية التي هي قراءة واقعية ترى الرد الإيراني فتح صفحة جديدة من “توازن القوى” و”منعطفاً” في المعادلات الإقليمية تظهر آثاره وتداعياته تدريجياً.

قراءة في فشل استراتيجية الكيان الصهيوني في حرب غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الحرب في غزة، ورغم أن الكيان الصهيوني حظي بدعم كامل من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة وألقى بكامل قوته في ساحة المعركة، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي من أهدافه “المعلنة” و”الحقيقية”.

فرص الناتو وتحدياته في عامه الـ 75

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن الناتو أصبح أكثر تماسكاً في الذكرى الـ 75 على تأسيسه، على وقع الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقارنة بما كان عليه قبل ثلاثة عقود، إلا أن ذلك لا يعني أن الحلف لن يواجه تحديات في مستقبله.”

استمرار العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني رغم التصعيد اللفظي بين بايدن ونتنياهو

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في الأسابيع الأخيرة، تصاعد التوتر الكلامي بين واشنطن وتل أبيب بشأن حرب غزة مما دفع بعض المراقبين الدوليين إلى تفسير ذلك على أنه خلاف بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، بل وتحدث البعض عن أول “صدع” في العلاقات بين الجانبين منذ 76 عاماً.

Loading

أحدث المقالات

أفق العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد

المجلس الاستراتیجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن العراقي: “مع اقتراب تركيا من الحكومة الاتحادية في العراق، سيتخلى إقليم كردستان عن العديد من مطالبه وتطلعاته بشأن الحكم الذاتي في المستقبل وسيصبح أكثر اعتماداً على الحكومة الاتحادية.”

تحليل لأهمية الإجراءات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية بشأن حرب غزة ومكانتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال دبلوماسي إيراني سابق: اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في أوائل أبريل إجراءات جديدة، والتي بموجبها يتعين على الكيان الصهيوني اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة للتعاون مع الأمم المتحدة دون أي تباطؤ.

المميزات والتداعيات الاستراتيجية لرد إيران التاريخي على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: هناك رؤيتان مختلفتان حول عمليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني؛ الرؤية الإولى التي تقوم على قراءة سطحية ووصف اختزالي تقيّمها على أنها عمليات قليلة التأثير ومحدودة. أما الرؤية الثانية التي هي قراءة واقعية ترى الرد الإيراني فتح صفحة جديدة من “توازن القوى” و”منعطفاً” في المعادلات الإقليمية تظهر آثاره وتداعياته تدريجياً.

قراءة في فشل استراتيجية الكيان الصهيوني في حرب غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الحرب في غزة، ورغم أن الكيان الصهيوني حظي بدعم كامل من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة وألقى بكامل قوته في ساحة المعركة، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي من أهدافه “المعلنة” و”الحقيقية”.

فرص الناتو وتحدياته في عامه الـ 75

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن الناتو أصبح أكثر تماسكاً في الذكرى الـ 75 على تأسيسه، على وقع الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقارنة بما كان عليه قبل ثلاثة عقود، إلا أن ذلك لا يعني أن الحلف لن يواجه تحديات في مستقبله.”

استمرار العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني رغم التصعيد اللفظي بين بايدن ونتنياهو

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في الأسابيع الأخيرة، تصاعد التوتر الكلامي بين واشنطن وتل أبيب بشأن حرب غزة مما دفع بعض المراقبين الدوليين إلى تفسير ذلك على أنه خلاف بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، بل وتحدث البعض عن أول “صدع” في العلاقات بين الجانبين منذ 76 عاماً.

Loading

انعكاس حرب غزة على انتخابات الرئاسة الأمريكية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: يعتقد خبير في الشأن الأمريكي أن بايدن راهن كثيراً على الحرب في غزة وأوكرانيا وسينفق الكثير من الأموال على هذا الموضوع في الانتخابات الرئاسية المقبلة في البلاد.

قال حميد رضا غلام زادة في حوار مع الموقع الإلكتروني للمجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: إن الديمقراطيين الأمريكيين يهتمون أكثر بمجالات حقوق الإنسان والحرية والمساواة في شعاراتهم، بينما بايدن يتصرف حالياً ضد هذه الشعارات بطرق وأساليب أكثر وضوحاً، بحيث يعد حق النقض الأمريكي في مجلس الأمن والدعم المقدم للنظام الصهيوني في الحرب على غزة، تعارضاً لمواقف وسياسات الديمقراطيين المعلنة.

وأضاف: أن معارضة سياسات دونالد ترامب هي التي قادت بايدن إلى أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة، لكن بايدن الآن خسر قاعدته الاجتماعية بين الناخبين إلى حد ما، والمثال على ذلك، يعتقد طيف الشباب في الولايات المتحدة أن البلاد يجب ألا تدعم النظام الصهيوني وأن لا تعير لهذه الصلة أي اهتمام.

كما وصف غلام زادة سياسة بث الخوف والذعر إذا ما تولى ترامب السلطة بأنها أحد استراتيجيات بايدن الديناميكية للانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة، قائلاً: على سبيل المثال، ستبدأ حملة بايدن في نشر إعلانات فيديو حول عدم منح تأشيرات للمسلمين في حال فوز ترامب، وتحاول تسليط الضوء على الموضوع. وهذا يدل أن بايدن يشعر بالخطر من ضعف موقفه بين الناخبين المسلمين ويحاول الآن تصحيح أو تعزيز موقفه لدى الرأي العام، بما في ذلك بين المسلمين، من خلال اتباع ديناميكية سلبية ضد ترامب.

وفي إشارة إلى نهج بايدن في الحرب الأوكرانية، أضاف الخبير: “توقفت الولايات المتحدة عن دعم أوكرانيا في الحرب مع روسيا إلى حد ما لأسباب اقتصادية”. فقد راهن بايدن كثيراً على الحرب في غزة وأوكرانيا وسيدفع ثمناً باهظاً مقابل ذلك.

وقال غلام زادة إن حرب غزة كلفت بايدن أكثر من حرب أوكرانيا. فقد أصبحت الحرب في غزة مصدر قلق للشعب، وبالتالي من الممكن أن تكون النتيجة لغير صالح جو بايدن.

وفي رده على سؤال في حال عدم حصول بايدن على أكثرية الأصوات، فهل من المرجح أن لا يقوم الرئيس الأمريكي القادم بدعم النظام الصهيوني؟ قال الخبير: إن “أيباك” هو اللوبي الصهيوني الأكثر شهرة وقوة في التأثير على السياسات الأمريكية والعملية الانتخابية. لذلك يضطر ساسة الولايات المتحدة لمسايرة النظام الصهيوني.

وتابع بالقول: في رأيي، بحلول الانتخابات الرئاسية في 2024، سيتغير مصير نتنياهو ومن غير المرجح أن يبقى في السلطة. ومع ذلك، فإن من سيأتي بعد نتنياهو، لن يضر بالدعم الأمريكي للنظام الصهيوني، والسبب، كما قال بايدن، لو لم يكن النظام الصهيوني موجوداً، لكان من اللازم صنع نظاماً صهيونياً من أجل المصالح الوطنية للولايات المتحدة.

0 تعليق