جدیدترین مطالب

أهداف وآفاق بناء الصين خامس محطة أبحاث في القطب الجنوبي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في السنوات الأخيرة ومع تنامي قوة الصين، يمكن ملاحظة أن أنشطة الصين في مناطق مختلفة من العالم قد اتسعت بوضوح. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك، أنشطة بكين في القطب الجنوبي. فعلى الرغم من أنها قامت ببناء أربع محطات أبحاث في القارة القطبية الجنوبية في العقود الماضية، إلا أن بناء محطة خامسة سيكون مهماً من بعض الجوانب.

رؤية المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة العراقية

المجلس الاستراتيجي اونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا المنطقة والعراق: ما دامت أزمة غزة والتهديد الأمريكي ضد حركات المقاومة في المنطقة وأيضاً الضغط على إيران كقاعدة أساسية لمحور المقاومة مستمر، ففي ظل هذه التوترات ستستمر المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة في العراق.

بحث تطورات حرب غزة والطريق الماثل أمام المقاومة

المجلس الاستراتيجي أونلاين: التقى أسامة بن حمدان و علي أبو شاهين، كبار أعضاء المكتب السياسي لحماس والجهاد الإسلامي، يوم أمس مع الدكتور سيدكمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، وشرحوا آخر الأوضاع الميدانية في غزة وكذلك الطريق الماثل أمام المقاومة الفلسطينية.

أمر ضمني بـ “منع اجتياح رفح”؛ قرار المحكمة الأخير بشأن دعوى جنوب أفريقيا ضد الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في 12 فبراير/شباط، لجأت جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية مرة أخرى لطلب فرض تدابير تحفظية لحماية مدينة رفح وذلك في ضوء تصريحات مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن ضرورة الدخول العسكري إلى منطقة رفح في قطاع غزة، وبالنظر للهجمات التي تلت تلك التصريحات.

تجميد تمويل الأونروا؛ انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الإقليمية: “مقاطعة الأونروا وتعليق تمويل هذه الوكالة الإغاثية في فلسطين وغزة هو عمل انتقامي من قبل الولايات المتحدة وحلفائها ضد القرار المؤقت لمحكمة العدل الدولية، الذي وضع الكيان الصهيوني ومؤيديه في مواجهة الرأي العام العالمي وقوانين حقوق الإنسان.”

السيناريوهات المتوقعة في الانتخابات الأمريكية والنهج الإيراني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في حين أن أزمة غزة والسلوك اللاإنساني الذي يمارسه الكيان الإسرائيلي في التعامل مع أبناء هذا القطاع ألقت بظلالها على كافة القضايا الدولية وأصبحت التحدي الأكبر الذي يواجه المجتمع الدولي، فإن نوع وطبيعة علاقة الولايات المتحدة بالكيان الإسرائيلي وتأثير تصرفاته على المستوى العالمي وفي مناطق مختلفة، جعل من الانتخابات المقبلة للولايات المتحدة قضية رئيسية ومهمة في عام 2024.

Loading

أحدث المقالات

أهداف وآفاق بناء الصين خامس محطة أبحاث في القطب الجنوبي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في السنوات الأخيرة ومع تنامي قوة الصين، يمكن ملاحظة أن أنشطة الصين في مناطق مختلفة من العالم قد اتسعت بوضوح. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك، أنشطة بكين في القطب الجنوبي. فعلى الرغم من أنها قامت ببناء أربع محطات أبحاث في القارة القطبية الجنوبية في العقود الماضية، إلا أن بناء محطة خامسة سيكون مهماً من بعض الجوانب.

رؤية المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة العراقية

المجلس الاستراتيجي اونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا المنطقة والعراق: ما دامت أزمة غزة والتهديد الأمريكي ضد حركات المقاومة في المنطقة وأيضاً الضغط على إيران كقاعدة أساسية لمحور المقاومة مستمر، ففي ظل هذه التوترات ستستمر المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة في العراق.

بحث تطورات حرب غزة والطريق الماثل أمام المقاومة

المجلس الاستراتيجي أونلاين: التقى أسامة بن حمدان و علي أبو شاهين، كبار أعضاء المكتب السياسي لحماس والجهاد الإسلامي، يوم أمس مع الدكتور سيدكمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، وشرحوا آخر الأوضاع الميدانية في غزة وكذلك الطريق الماثل أمام المقاومة الفلسطينية.

أمر ضمني بـ “منع اجتياح رفح”؛ قرار المحكمة الأخير بشأن دعوى جنوب أفريقيا ضد الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في 12 فبراير/شباط، لجأت جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية مرة أخرى لطلب فرض تدابير تحفظية لحماية مدينة رفح وذلك في ضوء تصريحات مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن ضرورة الدخول العسكري إلى منطقة رفح في قطاع غزة، وبالنظر للهجمات التي تلت تلك التصريحات.

تجميد تمويل الأونروا؛ انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الإقليمية: “مقاطعة الأونروا وتعليق تمويل هذه الوكالة الإغاثية في فلسطين وغزة هو عمل انتقامي من قبل الولايات المتحدة وحلفائها ضد القرار المؤقت لمحكمة العدل الدولية، الذي وضع الكيان الصهيوني ومؤيديه في مواجهة الرأي العام العالمي وقوانين حقوق الإنسان.”

السيناريوهات المتوقعة في الانتخابات الأمريكية والنهج الإيراني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في حين أن أزمة غزة والسلوك اللاإنساني الذي يمارسه الكيان الإسرائيلي في التعامل مع أبناء هذا القطاع ألقت بظلالها على كافة القضايا الدولية وأصبحت التحدي الأكبر الذي يواجه المجتمع الدولي، فإن نوع وطبيعة علاقة الولايات المتحدة بالكيان الإسرائيلي وتأثير تصرفاته على المستوى العالمي وفي مناطق مختلفة، جعل من الانتخابات المقبلة للولايات المتحدة قضية رئيسية ومهمة في عام 2024.

Loading

أهداف و تداعیات التحرکات العسکریة الجدیدة لترکیا في سوریا

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ رأي: یعتبر تأثیر حجم و کیفية التواجد العسکري الروسي في الشرق الأوسط والأهم منها في سوریا، من أهم نتائج إطالة أمد الحرب الروسية في أوکرانیا وحالة الإستنزاف التي أصبحت عليها هذه الحرب في أوروبا. یتعین علی روسیا نقل قسم کبیر من قواتها و قدراتها العسکریة المتواجدة في سوریا إلى أوكرانيا لدعم قواتها هناك، وفي هذه الحالة، فإن عدم تواجد روسیا في سوریا المتأزمة، سيعطي الجهات الفاعلة الطموحة من بینها ترکیا، إمکانیة خلق نزاعات جدیدة. علي سعادت آذر ـ مدیر قسم ترکیا بمؤسسة الإسلام المعاصر

لأهداف ترکیا في سوریا یمکن تصویر نهجین، الحد الأدنی و الحد الأقصی؛ في نهج الحد الأدنی، تعتزم ترکیا بناء ممر أمني بعمق 30 کم من دجلة إلی إدلب بسوریا. ستستخدم ترکیا، التي حاولت منذ شهور عديدة، تحدید المناطق العازلة علی حدودها مع سوریا، فراغ السلطة الناجم عن إنسحاب القوات الروسیة لزیادة عمق نفوذها في سوریا.

علاوة علی ذلک، تعد زیادة الهجمات الإرهابیة والمضایقات الأخیرة من قبل مجموعة ب.ک.ک. و وحدات حماية الشعب (PKK/YPG) العاملة في شمال سوریا، أفضل فرصة و ذریعة لترکیا لإقناع الرأي العام في الداخل و دول المنطقة بتدخلاتها الجدیدة. في الأیام الأخیرة، أعلن الرئیس الترکي رجب طیب اردوغان مراراً و تکراراً، عملیات جدیدة ضد النقاط الساخنة و أوکار الأرهابیین في سوریا و قوات الأمن و الجیش الترکي في حالة تأهب قصوی.

وصرح خبراء أمنیون أتراک إلی أن متابعة مشروع ترکیا لإنشاء ممر أمني من إدلب بسوریا إلی نهر دجلة في العراق أمر جاد جداً، مشیراً إلی أن العملیة الإحتمالیة تشمل مناطق من تل رفعت، و منبج، و عین العرب، و القامشلي و من القامشلي حتی الحدود العراقیة. و ترکیا بعد إنشاء منطقة آمنة في شمال سوریا ستنقل اللاجئین السوریین إلی هذه المناطق.

الهدف الآخر لترکیا هو إعادة اللاجئین السوریین بشکل دائم إلی المناطق الآمنة في شمال سوریا. تعتبر هذه ایضاً أفضل فرصة لإحداث تغییر دیموغرافي في الحدود السوریة الترکیة.

یعتبر دمج المناطق الآمنة شرط رئیسي من وجهة نظر ترکیا؛ و لهذا السبب سیطر الجیش الترکي والقوات الموالیة له والمناهضة للأسد، بما في ذلک ما یسمی بـالجیش الحر والجیش الوطني السوري التابع للجیش وجهاز الاستخبارات الترکي، علی جرابلس، وعفرین و تل أبیض. بعد ثلاث جولات من المفاوضات مع ترکیا والتفاعلات المیدانیة، باتت حالياً المناطق الواقعة بین جرابلس و عفرین، و تل رفعت و منبج تحت سیطرة روسیا و سیتم إخلاءها قریباً. من الناحیة الجیوسیاسیة، فقد حالت هذه المنطقة دون دمج المنطقة الآمنة بین جرابلس و عفرین، وبحسب  السلطات الأمنیة الترکیة، فقد إنتشر خلال الأعوام الأخیرة حزب ب.ک.ک ووحدات حماية الشعب بین هاتین المنطقتین، متسللين إلی عفرین و جرابلس. لهذا، تفكر ترکیا بشن هجوماً علی المنطقة الواقعة بین عفرین و جرابلس لكي توفر الأرضیة لمشروع الدمج. بالطبع سیواجه هذا المشروع العدید من الصعوبات والتکالیف بالنسبة لترکیا؛ خاصة إذا قام الروس بـتقدیم معداتهم العسکریة إلی الأکراد أو حکومة الرئیس بشار الأسد. في النهایة، سیکون لترکیا أکبر عدد من المعارك ضد روسیا، والولایات المتحدة، والقوات الکردیة و حکومة الأسد.

ففي الماضي، سیطرت ترکیا علی “رأس العین و تل ابیض” عبر إجراء “عملیة نبع السلام” شرق نهر الفرات. وخضعت عین العرب المعروفة بإسم کوباني بین تل ابیض و جرابلس تحت سیطرة ب.ک.ک و وحدات حماية الشعب. لهذا یوجد هناک ایضاً فراغ امني بین رأس العین و دجلة. ترکیا ترید إنشاء ممر أمني من دجلة حتی إدلب في شمال سوریا عبر القضاء علی الفراغ الأمني في هذه المنطقة.

وفي نهج الحد الأقصی، تبحث ترکیا عن زیادة الضغط علی حکومة الأسد و تمهید الطریق للتغییر في وسط سوریا و جنوبها. یعتبر دعم القوات المناوئة لبشار الأسد مشروعاً مشترکاً بين ترکیا والکیان الصهیوني، الذي تم الإتفاق علیه في الزیارة الأخیرة لجاویش اوغلو إلی تل أبیب. الدعم الإماراتي الجاد والسعودیة إلی حد ما للمفاوضات الترکیة – الإسرائیلیة بشأن مستقبل سوریا تنبأ عن إتحاد غیر مکتوب لممارسة المزید من الضغط علی بشار الأسد والقوات الإیرانیة المتواجدة في سوریا. تجدر الإشارة إلی أن هذا المشروع سینفذ في حال تحقیق الهدف الأول أي استکمال الممر الأمني في شمال سوریا، والأهم من ذلك أنه سینفذ بالإنابة و ذلك بيد التيارات المناهضة للأسد، و لن تقم تركيا بالعملية مباشرة بسبب مصالح ایران في الوسط والجنوب.

وهذا في الظروف الحالية ليس للولایات المتحدة أي حضور جاد في المنطقة، وتصاعد هجمات الکیان الصهیوني علی مواقع المجموعات الداعمة للأسد و خاصة حزب الله خلال الأعوام الأخیرة أکثر من قبل. فقد حذّر وزیر الخارجیة الأمریکي آنتوني بلینکن، تركيا بشأن العملیة المخطط لها في شمال سوریا، بأن واشنطن لا ترید أن تری شیئاً يعرّض جهودها للخطر. لذلک، مع معارضة روسیا والولایات المتحدة للعملیة الترکیة ضد قوات ب.ک.ک. في سوریا، فمن المحتمل جداً أن یتم تأجیل العملیات الباهظة والخطيرة بالنسبة للحکومة الترکیة أو أن تقتصر علی مناطق محدودة و معينة.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *