جدیدترین مطالب

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

قراءة في خطط السلام المقدمة لوقف إطلاق النار في غزة

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال خبیر في الشؤون الدولیة: إن الخطط التي اقترحتها بعض الدول العربیة والولایات المتحدة لوقف اطلاق النار في غزة وإنهاء الحرب، لیست عملية فحسب بل هي تسعى لتحقيق مصالحها الوطنیة بدلاً من أن تنظر في حل الأزمة فی غزة و رفح.

توجه عالمي متزايد للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “موقف الصين المؤيد للاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس أمراً جديداً، لكن تأييدها للأمر ومواكبتها مع التوجه العالمي في هذا الصدد سيعزز الموقف الداعم لفلسطين ولتشكيل دولة فلسطينية مستقلة.”

Loading

أحدث المقالات

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

قراءة في خطط السلام المقدمة لوقف إطلاق النار في غزة

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال خبیر في الشؤون الدولیة: إن الخطط التي اقترحتها بعض الدول العربیة والولایات المتحدة لوقف اطلاق النار في غزة وإنهاء الحرب، لیست عملية فحسب بل هي تسعى لتحقيق مصالحها الوطنیة بدلاً من أن تنظر في حل الأزمة فی غزة و رفح.

توجه عالمي متزايد للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “موقف الصين المؤيد للاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس أمراً جديداً، لكن تأييدها للأمر ومواكبتها مع التوجه العالمي في هذا الصدد سيعزز الموقف الداعم لفلسطين ولتشكيل دولة فلسطينية مستقلة.”

Loading

التداعیات الإستراتیجیة لفرض الولايات المتحدة والغرب العقوبات ضد روسیا

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: أشار خبیر في مرکز الدراسات التکنولوجیة التابع لرئاسة الجمهورية إلی أن فرض عقوبات واسعة النطاق ضد روسیا سیجعل الفجوة الموجودة بین الشرق والغرب أکثر جدیة وسیضعف التعاون الدولي، قائلاً: علی الرغم من ضعف الإقتصاد الروسي، لکن فرض هذا الحجم من العقوبات، فإن الغرب سيدفع روسيا عملياً للتقرب باتجاه الصین أکثر من قبل، لذا فالتطورات على المستوی الإستراتیجي لم تسر لصالح الولایات المتحدة و الغرب.

قال هرمز جعفري في حدیثه لموقع المجلس الإستراتیجي للعلاقات الخارجیة إن بعد هجوم روسیا علی أوکرانیا فرضت حزمة جدیدة من العقوبات الأحادیة الجانب الشديدة والواسعة والمتنوعة و متعددة الأطراف علی روسیا بإدارة و محورية الولایات المتحدة، مضیفاً: خلال الأسبوعین الأخیرین فقط، تم تقدیم أکثر من 50 لائحة قانونیة في اللجان المختلفة بالکونغرس ومجلس الشیوخ ومجلس النواب الأمریکي، بهدف فرض عقوبات ضد روسیا في مختلف المجالات.

وأضاف الخبیر: كذلك علی المستوی الدولي و متعدد الأطراف، حاولت الولایات المتحدة بشدة دفع تلك العقوبات إلی الأمام عبر إستخدام نفوذها الدبلوماسي؛ وإحدی العقوبات المهمة في هذا المجال ترتبط بالبنک المرکزي الروسي الذي تم تجمید أمواله. کما تم تجمید التعاون مع البنک المرکزي ووزارة المالیة وصندوق إحتیاطات النقد الأجنبي الروسي. و قد غادرت الشرکات الإقتصادیة الکبری، خاصة العاملة في مجال النفط والغاز بما في ذلک بریتیش بترولیوم، و شل، و إکسون موبیل الأسواق الروسیة علی الرغم من تکبدها تکالیف باهظة، کما غادرت روسیا شرکات التکنولوجیا مثل غوغل، و أبل و مایکروسافت.

وأشار المحلل في القضایا الدولیة إلی فرض عقوبات و تدابیر أوروبیة أخری ضد روسیا في مجالات متعددة، قائلاً: علی الرغم من أن فرض مثل هذا المستوی الکبیر من العقوبات ضد دولة ما، يعد أمراً غیر مسبوقاً في تاریخ العلاقات الدولیة، لکن یبدو أن إستراتیجیة روسیا بشأن أوکرانیا أمام کل هذه التدابیر، لن تتغیر و لن تنتهي الحرب.

وأوضح جعفري: إن آثار هذه العقوبات الواسعة ستکون أکثر وضوحاً علی المدیین المتوسط والبعید. صحیح أن انخفاض قیمة العملة الروسیة أدى إلى خلق بعض المشاکل، وبلغت الضغوط التضخمیة نحو 10 % و إنخفضت قیمة العملة الوطنیة بنسبة 30% ، لکن روسيا یمکنها تجاوز التحدیات الإقتصادیة علی المدی القصیر بالنظر إلی صندوق إحتیاطات النقد الأجنبي الخاص بهم الذي یصل إلی أکثر من 630 ملیار دولار، و الدین الخارجي الذي یبلغ نحو 18 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، وكذلك صادرات النفط والغاز التي لم تتأثر استراتیجیاً حتی الآن.

 

الإضعاف الإستنزافي للإقتصاد الروسي

وصرح المحلل أن هذه الضغوط الإقتصادیة و فرض العقوبات سیکون لها بالتأکید تأثيرات واسعة علی روسیا والنظام الدولي علی المدی الطویل، مضیفاً: ستضعف الإقتصاد الروسي بشکل إستنزافي. وتشکل صادرات النفط نحو ربع میزانیة روسیا ومبيعات الغاز بنسبة 13 % منها، و مع الأخذ بعين الإعتبار مخططات بعض الدول و کذلک الإتحاد الأوروبي، لقطع واردات الغاز من روسیا والإستقلال عن هذا البلد في مجال الطاقة، فإن موسكو ستواجه عواقب وخیمة.

و وضح الخبیر في الشؤون الدولیة تداعیات هذا الحجم الکبیر من العقوبات ضد روسیا علی النظام الدولي، مصرحاً: بالتأکید، فإن موسکو ستندفع أکثر من أي وقت مضی نحو بکین، القوة العظمی الناشئة الجدیدة . هذا الوضع سیؤدي بالنهاية إلی إضعاف دور روسيا علی المستوی الدولي و تعزیز دور الصین، و سیظهر الهیکل ثنائي القطب الذي کان یتشکل، بصورة أکثر جدیة.

 

إمکانیة زیادة التعاون بین الدول الخاضعة للعقوبات

وفي الوقت نفسه، قال جعفري: هذا النوع من العقوبات الواسعة ضد موسکو من شأنه أن یمهد الطریق لمزید من التعاون بین الدول الخاضعة للعقوبات مع روسیا، و في النهایة، ستضعف إلی حد ما هیمنة الدولار علی الإقتصاد السیاسي الدولي. علی الرغم من أن هذا التأثیر قد لا یکون إستراتیجیاً لکنه سیکون مؤثراً بالتأکید.

وتابع الخبیر في المرکز الرئاسي للدراسات التکنولوجیة أن من الناحیة الجیوسیاسیة، فإن فرض عقوبات دولیة و خفض التعامل الإقتصادي والسیاسي والعسکري بین الغرب، خاصة بین الولایات المتحدة والإتحاد الأوروبي مع روسيا، سیعني المزید من الفجوات بینهما، وسیؤدي هذا في النهایة إلی تشکیل نموذج أمني جدید علی الصعید الدولي، مضیفاً: هذا النموذج سیؤدي في النهایة إلی تعزیز الصناعات والشرکات العاملة في المجالات العسکریة والطیران والأسلحة، مثلما أعلنت ألمانيا أنها ستخصص مبلغ 100 ملیار یورو لتعزیز صناعاتها الدفاعیة.

 

إضعاف التعاون الدولي

وأضاف: في ظل هذه الظروف، ستصبح الفجوة التي برزت بین الشرق والغرب أکثر جدیة وستؤدي إلى إضعاف التعاون الدولي. متابعاً القول: سیکون لفرض العقوبات في مجال الطاقة عواقب وخیمة علی الجغرافيا السیاسیة لإنتاج وإستهلاک الطاقة علی الصعید الدولي خلال العقود المقبلة. إذا تقرر أن لا تقم أوروبا باستیراد الطاقة من روسیا، فيجب إما أن يکون لدیها خیارات أخری أو أن تستخدم الطاقة المتجددة. وهذه القضیة تعني حدوث التغییر في الجغرافيا السیاسیة لإنتاج وإستهلاک الطاقة، خاصة الوقود الأحفوري في سوق الطاقة العالمي.

وأشار المحلل في الشؤون الدولیة إلی دور روسیا وأوکرانیا في الإمدادات الغذائیة وإمداد روسیا بثلث أسمدة البوتاسیوم في العالم و تأثیر العقوبات علی الإمدادات الغذائیة للدول و إرتفاع الأسعار، قائلاً: في ظل هذه الظروف، في الشرق الأوسط، ستواجه دولة مثل مصر بالتأکید مشاکل خطیرة حيث تستورد معظم إستهلاکها من القمح من هذین البلدین.

 

تباطؤ النمو الإقتصادي العالمي

وتطرق جعفري إلی التطورات في مجال السیاحة بوجود فرض العقوبات، مضیفاً: لحضور السیاح الروس أهمیة كبرى بالنسبة لبعض الدول الأوروبیة. و سبق أن قام الروس بتركيع الأتراک بمقاطعتهم لترکیا في مجال السیاحة، لذا من هذه الزاوية ایضاً، سیتأثر الإقتصاد الدولي، و بشکل عام، مع تداعیات الحرب الأوکرانیة وفرض العقوبات، سیتأثر النمو الإقتصادي علی المستوی الدولي ،الذي کان في طور التعافي بعد جائحة كورونا وسيتباطأ.

ولفت المحلل إلی احدی التداعیات المقصودة أو غیر المقصودة لحرب أوکرانیا و هي مزید التنسیق والتماسک بين الغرب بحیث حتى أن الروس لم یمکن یتوقعوا ذلک، قائلاً: كان العدید من المحللین يعتقدون بأن على الولایات المتحدة جذب روسیا إذا ما أرادت مواجهة الصین، و مع فرض هذا الحجم من العقوبات، فإن الغرب سيدفع بروسیا نحو الصین أکثر من أي وقت. لذا فالتطورات علی المستوی الإستراتیجي لم تسر لصالح الولایات المتحدة والغرب.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *