جدیدترین مطالب

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

قراءة في خطط السلام المقدمة لوقف إطلاق النار في غزة

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال خبیر في الشؤون الدولیة: إن الخطط التي اقترحتها بعض الدول العربیة والولایات المتحدة لوقف اطلاق النار في غزة وإنهاء الحرب، لیست عملية فحسب بل هي تسعى لتحقيق مصالحها الوطنیة بدلاً من أن تنظر في حل الأزمة فی غزة و رفح.

توجه عالمي متزايد للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “موقف الصين المؤيد للاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس أمراً جديداً، لكن تأييدها للأمر ومواكبتها مع التوجه العالمي في هذا الصدد سيعزز الموقف الداعم لفلسطين ولتشكيل دولة فلسطينية مستقلة.”

Loading

أحدث المقالات

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

قراءة في خطط السلام المقدمة لوقف إطلاق النار في غزة

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال خبیر في الشؤون الدولیة: إن الخطط التي اقترحتها بعض الدول العربیة والولایات المتحدة لوقف اطلاق النار في غزة وإنهاء الحرب، لیست عملية فحسب بل هي تسعى لتحقيق مصالحها الوطنیة بدلاً من أن تنظر في حل الأزمة فی غزة و رفح.

توجه عالمي متزايد للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “موقف الصين المؤيد للاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس أمراً جديداً، لكن تأييدها للأمر ومواكبتها مع التوجه العالمي في هذا الصدد سيعزز الموقف الداعم لفلسطين ولتشكيل دولة فلسطينية مستقلة.”

Loading

اجتماع النقب الغادر و رد الفعل الاحتجاجي للشعب الفلسطيني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: الاجتماع الغادر لوزراء خارجية مصر والمغرب والإمارات والبحرين والولايات المتحدة والكيان الصهيوني في مستوطنة "سديه بوكير" في صحراء النقب من الأراضي المحتلة، بالقرب من قبر دافيد بن غوريون - مؤسس الكيان الصهيوني وأول رئيس وزرائه - الذي كان يحمل رسائل مهمة من هذا الكيان للأنظمة العربية، قوبل برد فعل احتجاجي من الشعب الفلسطيني. حسن هاني زاده ـ خبير في قضايا الشرق الأوسط

سعى دافيد بن غوريون، مؤسس وأول رئيس وزراء للكيان الصهيوني، إلى توسيع دائرة نفوذ الكيان من النيل إلى الفرات من خلال ممارسة السلطة والسيطرة على أراضي الدول العربية. في بداية قيام الكيان الصهيوني عام 1948، اقترح رسم خطين متوازيين باللون الأزرق على علم هذا الكيان يرمزان إلى نهري النيل والفرات، ليبادران للأذهان توسّع الرقعة الجغرافية لكيان اسرائيل من النيل إلى الفرات.

وفي الاجتماع الأخير، قام كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد، ووزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد بدراسة  مشروع “الهندسة الإقليمية للأمن”.

كان هدف الكيان الصهيوني من عقد هذا الاجتماع على مسافة قصيرة من قبر رئيس الوزراء الأسبق دافيد بن غوريون هو إرسال رسالة إلى العالم العربي مفادها أنه يمكن تحقيق حلم بن غوريون في توسيع دائرة نفوذ هذا الكيان من النيل إلى نهر الفرات.

من ناحية أخرى، مع بدء اجتماع وزراء خارجية الدول العربية المنخرطة في التطبيع مع وزيري الخارجية الأمريكي والإسرائيلي، نفذ المقاتلون الفلسطينيون عملية استشهادية في منطقة الخضيرة بمدينة حيفا أسفرت عن مقتل عدد من الصهاينة وأرسلوا بذلك رسالة مضادة مفادها أن الشعب الفلسطيني سيواصل طريقه إلى المواجهة الميدانية مع الكيان الصهيوني.

كما أدانت الحركات الفلسطينية المسلحة، الاجتماع التطبيعي لبعض الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني في صحراء النقب، ووصفت الاجتماع بأنه مؤامرة منظمة ضد الشعب الفلسطيني ومحور المقاومة، وشددت على أن الشعب الفلسطيني سيواصل طريق الجهاد والشهادة.

 

مشروع الهندسة الإقليمية للأمن بهدف تشكيل الناتو العبري العربي

وركز الاجتماع، الذي أشار إليه الفلسطينيون على أنه اجتماع وزراء خارجية الدول المفلسة سياسياً، على كيفية تشكيل الناتو العبري العربي لمواجهة إيران ومحور المقاومة. الهدف من خطة الهندسة الإقليمية للأمن هو التحرك تدريجياً نحو تشكيل الناتو العبري العربي لمواجهة محور المقاومة وإيران، وهي الخطة التي طالما كانت محط اهتمام الولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

منذ عام 2016، عندما دخل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب البيت الأبيض كانت هذه الخطة في دائرة اهتمام اللوبي الصهيوني والولايات المتحدة والكيان الصهيوني وبعض الدول العربية المطبِّعة. في الوقت نفسه، حاول بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني آنذاك، إنشاء مجموعة عسكرية تدريجياً تحت عنوان الناتو الإقليمي من خلال تنظيم تحالف عبري عربي ضد إيران.

مهدت زيارة العديد من مسؤولي الكيان الصهيوني إلى الدول العربية في المنطقة – بما في ذلك بعض الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي – الطريق لتشكيل الناتو العبري العربي، ولكن تم أرشفته مؤقتاً بعد هزيمة دونالد ترامب في انتخابات 2020.

أصبحت الآن هذه القضية مرة أخرى على جدول أعمال حكومة نفتالي بينيت، لكن تشكيل هذه المجموعة ستبقى بطبيعة الحال مجرد حلم لمسؤولي الكيان الصهيوني، بسبب الأساليب المتطرفة لنفتالي بينيت، رئيس وزراء الكيان الصهيوني في تطوير المستوطنات في أراضي 1967 وتحديداً في القدس الشرقية، مما سيؤدي إلى انتهاك قرار وقف إطلاق النار المعلن بين الحركات الفلسطينية المسلحة والكيان الصهيوني.

وتزامناً مع الاجتماع، وافقت حكومة نفتالي بينيت على بناء أربع مستوطنات يهودية في صحراء النقب، بجانب مستوطنة “سديه بوكر”، مما يتعارض مع قرارات مجلس الأمن، ولكن بغض النظر عن طبيعة الاجتماع المشترك بين الإمارات ومصر والمغرب والبحرين، مع وزيري خارجية أمريكا والكيان الصهيوني، سيبقى تشكيل الناتو العبري العربي لمواجهة إيران ومحور المقاومة من أساسه حلماً للقادة الصهاينة.

والسبب في ذلك أن الدول العربية الأربع، وهي مصر والإمارات والمغرب والبحرين والكيان الصهيوني، تعتبر جزءاً من المجموعة السياسية والأمنية ​​التابعة لأمريكا، وسيواجه تشكيل التحالف العبري العربي ضد إيران رد فعل سلبي من الشعوب الإسلامية والعربية.

إن تكثيف العمليات الاستشهادية للمقاتلين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، التي حصلت بعد اجتماع وزراء خارجية الدول العربية الأربع مع الكيان الصهيوني والولايات المتحدة في النقب، يظهر حقيقة أن الفلسطينيين يعتبرون هذا الاجتماع في الدرجة الأولى مؤامرة عبرية عربية مشتركة ضد الشعب الفلسطيني.

كانت العملية الاستشهادية للمقاتلين الفلسطينيين في جنوب تل أبيب، بعد 48 ساعة من عملية الخضيرة، والتي أسفرت عن مقتل وجرح 14 صهيونياً، هي ثاني رد فعل عملي للشعب الفلسطيني على اجتماع النقب.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *