جدیدترین مطالب

دور الولايات المتحدة في العملية العسكرية للكيان الصهيوني في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: منذ تأسيس الكيان الصهيوني وحتى الآن، كانت الولايات المتحدة دائماً جزءاً مهماً من “السياسات العدوانية” لهذا الكيان في المنطقة. وليست الحرب في غزة والهجوم على رفح استثناء من هذه القاعدة.

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

Loading

أحدث المقالات

دور الولايات المتحدة في العملية العسكرية للكيان الصهيوني في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: منذ تأسيس الكيان الصهيوني وحتى الآن، كانت الولايات المتحدة دائماً جزءاً مهماً من “السياسات العدوانية” لهذا الكيان في المنطقة. وليست الحرب في غزة والهجوم على رفح استثناء من هذه القاعدة.

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

Loading

رئاسة فرنسا للإتحاد الأوروبي؛ فرصة ماكرون لإحياء الهوية الأوروبية

المجلس الاستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال عضو هيئة التدريس بجامعة طهران: يحظى ماكرون بفرصة جيدة للغاية لأنه يستطيع تمرير بعض سياساته في إطار التقارب الأوروبي من خلال رئاسة الاتحاد الأوروبي في فترة الانتخابات. هذا الأمر يزيد من سلطته السياسية وتأثيره.

الدكتور هادي دولت آبادي في حديثه إلى موقع المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية وفي إشارته إلى تصاعد سباق التسلح بين واشنطن وباريس، وكذلك تحدي الاتفاق بين فرنسا واليونان بعد أن وافقت الولايات المتحدة على إمكانية بيع سفن حربية إلى أثينا؛ قال: تزامناً مع الإعلان عن صفقة بيع الفرقاطات الفرنسية لليونان، أعلنت الحكومة اليونانية عن خطط لتمديد عقودها الدفاعية المبرمة لمدة عام مع الولايات المتحدة، لفترة خمس سنوات، مما يشير إلى تخوف الحكومة اليونانية من الولايات المتحدة حيال شرائها أسلحة من فرنسا.

ووصف إلغاء عقد شراء الغواصات الفرنسية من قبل أستراليا بأنه ضربة كبيرة للاقتصاد الذي يعتمد على عائدات صادرات هذه الدولة من الأسلحة، وأضاف: اعتقد المسؤولون الفرنسيون أن الأحادية الأمريكية ستتلاشى في ظل حكم بايدن، ولكن مع هذه التطورات إتضح للمسؤولين الفرنسيين أنهم لا يستطيعون توقع تغيير كهذا.

وقال المحلل للشؤون الفرنسية: كلما تضاءل الوجود الأمريكي في الشرق الأوسط حاولت فرنسا إبراز وجودها بشكل مكثف، وأشار إلى رحلة إيمانويل ماكرون الأخيرة إلى الشرق الأوسط، وصفقة الأسلحة المهمة مع الإمارات، وكذلك التهديد الإماراتي بإلغاء شراء مقاتلات F.35 من الولايات المتحدة، وأضاف: في الوقت نفسه، يبدو أن فرنسا تتخذ نهجاً هجومياً في سباق التسلح مع الولايات المتحدة، في محاولة لإثبات قوتها أمام الولايات المتحدة بالاتفاقيات الأخيرة.

وأعتبر دولت آبادي إن أحد أهداف التوجه الأمريكي الهجومي على شركاء فرنسا التجاريين والدفاعيين، هو التأثير على الإنتخابات الفرنسية وأضاف: في الأشهر الأخيرة، شهدنا تأزماً في منافسات إيمانويل ماكرون في الإنتخابات الرئاسية؛ في السنوات الأخيرة، كان ماكرون يعتبر “مارين لوبان”، العضوة في اليمين المتطرف الفرنسي، منافسته الرئيسية. فازت لوبان بضعف عدد أصوات والدها في الانتخابات، مما يشير إلى أن اليمين المتطرف في فرنسا قد تضاعفت أصواته خلال 15 عاماً.

وأضاف: نشهد في هذه الجولة من الانتخابات الفرنسية وجود ظاهرة متمثلة بحضور “إريك زمور”، الذي كان صحفياً يمينياً متطرفاً ومثيراً للجدل، ويتصف خطابه بمزيد من الهجومية والتنويرية يركز على النقاط التي تهم الجمهور. من ناحية أخرى، فازت السيدة “فاليري باكرز” في الانتخابات الداخلية الحزبية للجناح اليميني الفرنسي. في مثل هذه الحالة، يشعر ماكرون بخطورة بالغة ولا يرى الوضع كما كان سابقاً، عندما كانت منافسته الوحيدة هي السيدة لوبان.

 

الاستغلال الأمريكي للمنافسات الانتخابية في فرنسا

وفي إشارة إلى أن الولايات المتحدة تستغل الظروف التي تحيط بماكرون، شرح الأستاذ بكلية الدراسات العالمية بجامعة طهران جهود فرنسا لخفض توتراتها الدولية من أجل الحد من تأثيرها السلبي على الانتخابات، وأفاد: حكومة بايدن، تضغط على هذه الدولة مع علمها بالظروف الصعبة للحكومة الفرنسية وعدم قدرتها على ربط الأزمة الداخلية بأزمة دبلوماسية خارجية في الفترة التي تسبق الانتخابات. إذا أراد ماكرون أيضا مواجهة الولايات المتحدة في هذا الموقف، فسوف يفقد بطريقة ما دعمه الدولي.

وأوضح: في هذه الظروف، يواجه ماكرون ضغوطاً داخلية وانتخابية من جهة، ومن جهة أخرى، تستغل الولايات المتحدة حاجة ماكرون للحفاظ على الهدوء في العلاقات مع المجتمع الدولي. في الوقت نفسه، يجب على فرنسا إظهار استقلالها عن الولايات المتحدة، الأمر الذي شكل تحديا لرئيس هذه الدولة.

مشيراً إلى أن فرنسا اعتبرت بيع السفن الحربية لليونان خطوة نحو الاستقلال الأمني ​​الأوروبي، أضاف محلل الشؤون الفرنسية: ستتولى فرنسا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي اعتباراً من شهر يناير، ويبدو أن ماكرون يحاول إظهار تركيزه على الدفاع الأوروبي المستقل.

وحول موقف الولايات المتحدة من الانتخابات الفرنسية والرغبة في “إضعاف ماكرون” في مواجهة الفصيل اليميني المتطرف في هذه الدولة، قال دولت آبادي: جميع رؤساء جمهورية فرنسا من الجناحين اليمين واليسار والذين يمثلون جناحي التيار الكلاسيكي، اتخذوا نهجاً مستقلاً عن الولايات المتحدة وقدموا أنفسهم في الإطار الأوروبي. لكن اليمين المتطرف متشكك للغاية تجاه أوروبا ويطالب بمقاربة أكثر استقلالية تجاه أوروبا. وسط الجدل حول البرِيكْسِت كان أعضاء من هذا الفصيل يناقشون انسحاب فرنسا من الاتحاد الأوروبي.

 

جهود الولايات المتحدة للتأثير على الانتخابات الفرنسية

وتابع: إن وجود رئيس يميني متطرف على رأس السلطة التنفيذية الفرنسية يعزز الاحتمال والريبة في خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي، قد تكون هذه أخباراً جيدة لأمريكا التي تريد أن ترى أوروبا على أنها رعاياها، كما كان الأمر لعقود بعد الحرب العالمية الثانية؛ لأن بعد إنشاء الاتحاد الأوروبي والعملة الموحدة، أصبح هذا الجانب ضئيلاً للغاية.

و موضحاً أن الولايات المتحدة تريد إضعاف الروابط الأوروبية، وأوروبا القوية لا تُرضي الولايات المتحدة، صرح قائلاً: إذا تمكنت الولايات المتحدة من التأثير على الانتخابات الأوروبية، فلن تتردد في التأثير على الانتخابات الفرنسية، لأنه بوجود رئيس يميني متطرف في فرنسا، يمكنها تحقيق أهدافها في أوروبا وتعميق نفوذها.

وحول آفاق علاقات فرنسا مع الولايات المتحدة، خاصة على أعتاب الانتخابات، قال دولت آبادي: من المؤكد أن أولوية ماكرون هي الفوز في الانتخابات، من ناحية أخرى، إذا تصاعدت التوترات، فيمكنه استخدام الخطاب المعادي لأمريكا. لقد رأينا التناول المتكرر لأفكار “شارل ديغول” في شعارات حملة “إريك زمور”، والتي قد تكسب أصوات المؤيدين الفرنسيين المستقلين عن ماكرون. لذا في الوقت نفسه، لا ينبغي لفرنسا أن تضع نفسها في أزمة دبلوماسية، وفي الوقت نفسه، ليس أمام ماكرون خيار سوى الوقوف في وجه الولايات المتحدة.

وأكد: ماكرون محظوظ جدا لأنه في فترة الانتخابات يمكنه تمرير بعض سياساته في إطار التقارب الأوروبي من خلال رئاسة الاتحاد الأوروبي. هذا الأمر يزيد من سلطته السياسية وتأثيره.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *