جدیدترین مطالب

التحديات الماثلة أمام مودي في الانتخابات العامة في الهند

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا جنوب آسيا: “على الرغم من فرص الفوز، فإن عدد المقاعد التي سيحصل عليها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في البرلمان المقبل سيكون على الأرجح أقل، لأنه يبدو أن المسلمين والمجموعات العرقية الأخرى في الهند سيميلون إلى أحزاب المعارضة.”

تعقيدات وضرورة مواجهة داعش خراسان

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: مع صعود حركة طالبان في أفغانستان، أصبح داعش خراسان والصراع بينه وبين طالبان واتساع رقعة تهديداته الأمنية في المنطقة أكثر أهمية من ذي قبل، لما تسببته الأنشطة الإرهابية لهذا التنظيم الإرهابي في الإخلال بالواقع الأمني في المنطقة. في هذا السياق، فإن الهجمات الانتحارية وانتشار المسلحين في المنطقة قد عرّض أمن إيران أيضاً للخطر. ولذلك، تُعرَف داعش خراسان بأنه تهديد خطير لأمن المنطقة الشرقية لإيران.

أفق العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد

المجلس الاستراتیجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن العراقي: “مع اقتراب تركيا من الحكومة الاتحادية في العراق، سيتخلى إقليم كردستان عن العديد من مطالبه وتطلعاته بشأن الحكم الذاتي في المستقبل وسيصبح أكثر اعتماداً على الحكومة الاتحادية.”

تحليل لأهمية الإجراءات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية بشأن حرب غزة ومكانتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال دبلوماسي إيراني سابق: اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في أوائل أبريل إجراءات جديدة، والتي بموجبها يتعين على الكيان الصهيوني اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة للتعاون مع الأمم المتحدة دون أي تباطؤ.

المميزات والتداعيات الاستراتيجية لرد إيران التاريخي على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: هناك رؤيتان مختلفتان حول عمليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني؛ الرؤية الإولى التي تقوم على قراءة سطحية ووصف اختزالي تقيّمها على أنها عمليات قليلة التأثير ومحدودة. أما الرؤية الثانية التي هي قراءة واقعية ترى الرد الإيراني فتح صفحة جديدة من “توازن القوى” و”منعطفاً” في المعادلات الإقليمية تظهر آثاره وتداعياته تدريجياً.

قراءة في فشل استراتيجية الكيان الصهيوني في حرب غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الحرب في غزة، ورغم أن الكيان الصهيوني حظي بدعم كامل من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة وألقى بكامل قوته في ساحة المعركة، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي من أهدافه “المعلنة” و”الحقيقية”.

فرص الناتو وتحدياته في عامه الـ 75

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن الناتو أصبح أكثر تماسكاً في الذكرى الـ 75 على تأسيسه، على وقع الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقارنة بما كان عليه قبل ثلاثة عقود، إلا أن ذلك لا يعني أن الحلف لن يواجه تحديات في مستقبله.”

Loading

أحدث المقالات

التحديات الماثلة أمام مودي في الانتخابات العامة في الهند

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا جنوب آسيا: “على الرغم من فرص الفوز، فإن عدد المقاعد التي سيحصل عليها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في البرلمان المقبل سيكون على الأرجح أقل، لأنه يبدو أن المسلمين والمجموعات العرقية الأخرى في الهند سيميلون إلى أحزاب المعارضة.”

تعقيدات وضرورة مواجهة داعش خراسان

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: مع صعود حركة طالبان في أفغانستان، أصبح داعش خراسان والصراع بينه وبين طالبان واتساع رقعة تهديداته الأمنية في المنطقة أكثر أهمية من ذي قبل، لما تسببته الأنشطة الإرهابية لهذا التنظيم الإرهابي في الإخلال بالواقع الأمني في المنطقة. في هذا السياق، فإن الهجمات الانتحارية وانتشار المسلحين في المنطقة قد عرّض أمن إيران أيضاً للخطر. ولذلك، تُعرَف داعش خراسان بأنه تهديد خطير لأمن المنطقة الشرقية لإيران.

أفق العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد

المجلس الاستراتیجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن العراقي: “مع اقتراب تركيا من الحكومة الاتحادية في العراق، سيتخلى إقليم كردستان عن العديد من مطالبه وتطلعاته بشأن الحكم الذاتي في المستقبل وسيصبح أكثر اعتماداً على الحكومة الاتحادية.”

تحليل لأهمية الإجراءات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية بشأن حرب غزة ومكانتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال دبلوماسي إيراني سابق: اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في أوائل أبريل إجراءات جديدة، والتي بموجبها يتعين على الكيان الصهيوني اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة للتعاون مع الأمم المتحدة دون أي تباطؤ.

المميزات والتداعيات الاستراتيجية لرد إيران التاريخي على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: هناك رؤيتان مختلفتان حول عمليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني؛ الرؤية الإولى التي تقوم على قراءة سطحية ووصف اختزالي تقيّمها على أنها عمليات قليلة التأثير ومحدودة. أما الرؤية الثانية التي هي قراءة واقعية ترى الرد الإيراني فتح صفحة جديدة من “توازن القوى” و”منعطفاً” في المعادلات الإقليمية تظهر آثاره وتداعياته تدريجياً.

قراءة في فشل استراتيجية الكيان الصهيوني في حرب غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الحرب في غزة، ورغم أن الكيان الصهيوني حظي بدعم كامل من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة وألقى بكامل قوته في ساحة المعركة، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي من أهدافه “المعلنة” و”الحقيقية”.

فرص الناتو وتحدياته في عامه الـ 75

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن الناتو أصبح أكثر تماسكاً في الذكرى الـ 75 على تأسيسه، على وقع الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقارنة بما كان عليه قبل ثلاثة عقود، إلا أن ذلك لا يعني أن الحلف لن يواجه تحديات في مستقبله.”

Loading

الأبعاد الإستراتيجية لجولة ماكرون في دول الخليج الفارسي

المجلس الإستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال سفير إيران السابق لدى باريس إن زيارة ماكرون للمنطقة ستعزز الوجود الفرنسي فيها سياسياً وعسكرياً، مضيفاً: "تهدف مواقف وتحركات الرئيس الفرنسي تجاه المنطقة إلى التأثير على الانتخابات الرئاسية الفرنسية المزمع إجراؤها في الربيع المقبل".

في حوار مع الموقع الإستراتيجي للعلاقات الخارجية، بيّن أبو القاسم دلفي أن لزيارة ماكرون للسعودية والإمارات وقطر تداعيات متعددة وتضفي هذه الزيارة مزيداً من الوضوح على إستراتيجيات فرنسا في منطقتي الخليج الفارسي والشرق الأوسط، قائلاً: “يجب على الأوساط المعنية داخل إيران إيلاء الاهتمام بالمواقف الفرنسية المثيرة للتأمل والتي تتزامن مع المحادثات التي تجري في فيينا”.

 

صفقة عسكرية ضخمة بين فرنسا والإمارات

ولفت إلى أن ماكرون بدء جولته بزيارة الإمارات بصفتها أكبر شركاء فرنسا في المنطقة سياسياً واقتصادياً، مضيفاً: “تتمتع فرنسا والإمارات بشراكة إستراتيجية بناء على اتفاقية عُقدت عام 1999 وتم تجديدها كل 10 سنوات. تمتلك فرنسا قاعدة عسكرية في الإمارات وقد أعلن قصر إليزيه في بيان تلى هذه الزيارة عن إبرام صفقة مع الإمارات لبيع 80 مقاتلة رافال و 12 مروحية كاراكال وقطع غيار للمعدات العسكرية بقيمة 16.5 مليار يورو، ما يعادل 20 مليار دولار، وهي من أضخم الصفقات التي أبرمتها فرنسا خلال السنوات الأخيرة”.

وقال دلفي: “إن الصفقة العسكرية مع الإمارات أنعشت مجدداً بيع وصادرات المنتجات الدفاعية والعسكرية الفرنسية بعد المشاكل التي واجهها هذا القطاع جراء إلغاء عقد لبيع غواصات فرنسية لأستراليا”.

وأشار سفير إيران السابق لدى باريس إلى إبرام اتفاقيات أخرى في مجالات الاقتصاد والتجارة والطاقة بين فرنسا والإمارات بقيمة 15 مليار يورو، مردفاً: “مكاسب هذه الزيارة في المجالات العسكرية والاقتصادية كانت لافتة لفرنسا، خاصة وأن البلد مقبل على انتخابات رئاسية وماكرون بحاجة لمثل هذه الصفقات لتحسين موقعه الانتخابي”.

 

سعي فرنسا لإستعادة مكانتها في المنطقة

وإذ أكد على أن فرنسا تنظر إلى المنطقة من منظور اقتصادي وأمني ـ عسكري، أضاف: “في ظل قرار واشنطن الانسحاب من المنطقة وتقليص وجودها فيها، تُعَدّ فرنسا من الدول التي تسعى بقوة إلى استعادة حضورها السياسي وموقعها في المنطقة والذي كان قد تراجع خلال العقد المنصرم، لملء الفراغ الناتج عن الانسحاب الأمريكي”.

وقال دلفي: “لفرنسا والإمارات مواقف مشتركة حيال القضايا السياسية؛ في الشأن الليبي، يقف البلدان في خندق واحد. كما تدعم الإمارت المواقف الفرنسية بشأن القضايا الرئيسية في أفريقيا خاصة ما يتعلق بمنطقة الساحل. فضلاً عن ذلك، أبدى ماكرون خلال هذه الزيارة ترحيباً شديداً بتطبيع الإمارات علاقاتها مع الكيان الصهيوني في إطار اتفاقيات إبراهيم”.

 

عدم اكتراث فرنسا بتبعات ضخ السلاح للمنطقة

ولمّح محلل الشؤون الدولية إلى انتقادات فرنسا لمواقف إيران الإقليمية وملفها النووي واعتبارها عامل تهديد وتوتر دائماً، قائلاً: “يحاولون استغلال أدنى فرصة لممارسة الضغوط على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في حين أن زيارة ماكرون للمنطقة كشفت عن أنه لا شيء يمنع فرنسا من بيع السلاح للمنطقة وتسليحها ولا تكترث كثيراً بتبعات ضخ هذا الكم من الأسلحة والمعدات العسكرية الفرنسية إلى المنطقة”.

وقال إن فرنسا تدرك أن إدخال هذا الكم من الأسلحة إلى المنطقة سيُخلّ بالتوازن الأمني فيها، موضحاً: “إن قسماً من الإخلال بالتوازن الأمني يتعلق بإيران ولذلك ينبغي اتخاذ ردة فعل مناسبة على هذه التحركات التي تقوم بها فرنسا ودول أخرى خاصة بريطانيا. فضلاً عن ذلك، نجد أن فرنسا هي الأكثر إلحاحاً على مناقشة القضايا الدفاعية الإيرانية في المحادثات النووية بفيينا”.

وأردف دلفي بالتطرق إلى العلاقات الوثيقة بين باريس والدوحة في المجالات السياسية – الاجتماعية والاقتصادية وخاصة الاستثمارات القطرية الكبيرة في المجال الرياضي بفرنسا، قائلاً: “استثمر القطريون في أغلب الأندية الفرنسية وهو ما يظهر في أجلى صورها بنادي باري سان جيرمان. اتجهت قطر إلى اعتماد اللغة الفرنسية في الفضاءات العلمية والتعليمية، وتُعد فرنسا ركيزة أساسية في علاقات قطر بأوروبا والعالم الغربي. كما أن العلاقات العسكرية بين قطر وفرنسا عالية المستوى، وإن لم تصل لمستوى العلاقات بين فرنسا وكل من الإمارات والسعودية”.

ولفت سفير إيران السابق في باريس إلى المحادثات التي جرت خلال زيارة ماكرون للسعودية، قائلاً: “فرنسا من أبرز داعمي التحالف السعودي في الحرب على اليمن وجددت خلال هذه الزيارة دعمها للمواقف السعودية تجاه اليمن ونددت بالصواريخ والمسيّرات اليمنية”.

 

مواقف فرنسا المثيرة للتأمل تجاه إيران

وإذ بيّن أن الجانب السياسي لزيارة الرئيس الفرنسي للرياض كان أبرز، أشار إلى المشاورات بشأن قضايا لبنان، مؤكداً: “إن مواقف باريس والرياض تجاه قضايا إيران مثيرة للتأمل جداً ولا يمكن القبول بها”.

وشدّد: “يبدو أن فرنسا – بناء على تحليلاتها – تبحث عن شركاء في المنطقة”.

واختتم دلفي بالحديث عن قرب إجراء الانتخابات الرئاسية في فرنسا، قائلاً: “إن هذه التحركات في المنطقة وما تنفقه بعض دولها من أجل ماكرون تدل على أن دول مجلس التعاون وأطراف أخرى في المنطقة تستهدف تجديد انتخاب ماكرون للسنوات الخمس المقبلة.  فإذا ما لم نتعامل مع هذه الإستراتيجية بذكاء ولم ننظم علاقاتنا مع الدول الأوروبية بالدقة، فسنكون أمام واقع لا يتسق على المدى البعيد مع مصالح إيران والسلام والاستقرار اللذَين تتطلع إليهما”.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *