جدیدترین مطالب

مستقبل الطلب العالمي على النفط في العقود المقبلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال ممثل إيران السابق في منظمة أوبك: “تقرير الوكالة الدولية للطاقة بأن سوق النفط العالمية ستواجه فائضاً كبيراً في نهاية هذا العقد لا ينطبق على جميع الدول والمناطق، بل على بعض الدول فقط، خاصة الدول الأوروبية.”

تحليل لانسحاب أرمينيا المحتمل من منظمة معاهدة الأمن الجماعي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأسبوع الماضي، في بيان في برلمان هذه الدولة، عن نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأمن الجماعي التي تتكون من عدة دول سوفياتية سابقة بقيادة روسيا، على الرغم من أن التوقيت الدقيق لهذا الإجراء لم يتم تحديده بعد.

التكاليف والتهديدات الاستراتيجية المترتبة على السعودية في حال إبرام معاهدة دفاعية ـ أمنية مع الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تعتبر عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني إحدى “المبادرات” الإقليمية المهمة للإدارة الأمريكية، والتي بدأت بشكل رسمي وجدي عام 2015، بهدف تحويل أجواء التوتر والصراع إلى تعاون واصطفاف مع الكيان الصهيوني قدر المستطاع.

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

Loading

أحدث المقالات

مستقبل الطلب العالمي على النفط في العقود المقبلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال ممثل إيران السابق في منظمة أوبك: “تقرير الوكالة الدولية للطاقة بأن سوق النفط العالمية ستواجه فائضاً كبيراً في نهاية هذا العقد لا ينطبق على جميع الدول والمناطق، بل على بعض الدول فقط، خاصة الدول الأوروبية.”

تحليل لانسحاب أرمينيا المحتمل من منظمة معاهدة الأمن الجماعي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأسبوع الماضي، في بيان في برلمان هذه الدولة، عن نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأمن الجماعي التي تتكون من عدة دول سوفياتية سابقة بقيادة روسيا، على الرغم من أن التوقيت الدقيق لهذا الإجراء لم يتم تحديده بعد.

التكاليف والتهديدات الاستراتيجية المترتبة على السعودية في حال إبرام معاهدة دفاعية ـ أمنية مع الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تعتبر عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني إحدى “المبادرات” الإقليمية المهمة للإدارة الأمريكية، والتي بدأت بشكل رسمي وجدي عام 2015، بهدف تحويل أجواء التوتر والصراع إلى تعاون واصطفاف مع الكيان الصهيوني قدر المستطاع.

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

Loading

آفاق عضوية الكيان الصهيوني بصفة مراقب في الاتحاد الأفريقي وتبعاتها

المجلس الإستراتيجي أونلاين ـ حوار: أكد محلل للشؤون الأفريقية أن نجاح سيناريو عضوية الكيان الصهيوني في الاتحاد الأفريقي سيحدث انقساماً بين الدول الأفريقية في مواقفها تجاه القضايا الدولية، قائلاً: "في ظل مواقف بعض الدول وانتقاداتها، لن تتم هذه العضوية ببساطة ولا يبدو حصولها محتملاً".

في حوار مع موقع المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية، أشار ياسر كنعاني إلى قرار المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي مناقشة إعطاء الكيان الصهيوني العضوية بصفة مراقب في هذا الاتحاد خلال قمته المزمع عقدها في فبراير المقبل، وكذلك النقاش الذي دام لساعات بين وزراء خارجية الدول الأعضاء حول الأمر، قائلاً: “إن الدول التي تعارض إعطاء العضوية، خاصة الجزائر وجنوب أفريقيا، توجّه حركة الرفض لهذا القرار”.

 

تنسيق لرفض عضوية الكيان الصهيوني بصفة مراقب في الاتحاد الأفريقي

وتطرق إلى تصريحات وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامره، الذي قال “إن العديد من الدول مثل الجزائر والتي عارضت القرار المؤسف والخطير لرئيس المفوضية دافعت عن المصلحة العليا لأفريقيا التي تتجسد في وحدتها ووحدة شعوبها”، مضيفاً: “للجزائر وخاصة جنوب أفريقيا إرث متميز في مناهضة الفصل العنصري وتُعتبَر جنوب أفريقيا من أبرز داعمي القضية الفلسطينية في القارة الأفريقية. ونتج عن تلك الجهود تزايد عدد الدول الرافضة لعضوية الكيان الصهيوني إلى الاتحاد الأفريقي إلى 24 دولة.

وأضاف محلل الشؤون الأفريقية: “يتابع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي محمد، وبدون التشاور مع اللجنة التنفيذية، تطبيق قرار إعطاء العضوية بصفة مراقب للكيان الصهيوني و في كلمة ألقاها الأسبوع الماضي أمام الأعضاء و دون أن يشير مباشرة للموضوع، اعتبر جلب شركاء ماليين جدد للإتحاد الإفريقي وهيكليته التنفيذية أمراً ضرورياً”.

وقال كنعاني: “منذ أول يوم أثير فيه موضوع عضوية الكيان الصهيوني بصفة مراقب، بدأت دول مختلفة بقيادة الجزائر وجنوب أفريقيا بشكل خاص نشاطاً ضده. تكشف هذه التطورات والمواقف عن أن الكيان الصهيوني لا يزال يواجه مشاكل لدخول القارة السمراء، خاصة الانضمام إلى الاتحاد الأفريقي الذي يتمتع بهيكلية قانونية ومتماسكة”.

 

محاولات الكيان الصهيوني للدخول إلى المنظمات الأفريقية الرئيسة

ولفت إلى محاولات الكيان الصهيوني لإبرام عقود ثنائية مع الدول الأفريقية وتنفيذ مشاريع اقتصادية فيها، مضيفاً: “للكيان الصهيوني حضور محدود في بعض الدول الأفريقية وقد نشّط في الآونة الأخيرة ممثلياته السياسية. وبالنظر لخبراته في مجال الزراعة وإدارة الجفاف، يركز على نماذج فنية وتعاون تقني مع بعض الدول الأفريقية وتبادل الخبرات وتنفيذ المشاريع فيها”.

وأكد كنعاني أن الكيان الصهيوني يخطط لترسيخ وجوده في أفريقيا وإضفاء الطابع القانوني عليه، مضيفاً: “يسعى هذا الكيان إلى تحقيق هذا الهدف والحصول على امتيازات أكثر عبر الاعتماد على هيكلية الاتحاد الأفريقي، خاصة رئاسة مفوضية الاتحاد. لذلك، يتبنى دبلوماسية فعالة للانضمام إلى المنظمات القارية الرئيسة بصفة مراقب”.

 

إحداث الانقسام في الاتحاد الأفريقي نتيجة عضوية الكيان الصهيوني

وإذ أوضح محلل الشؤون الأفريقية أن الكويت والأردن ومصر والجزائر واليمن وجزر القمر وجيبوتي وليبيا وموريتانيا وتونس وقطر وفلسطين وبعثة الجامعة العربية لدى مفوضية الاتحاد الأفريقي احتجت بقوة في مذكرة رسمية  على قرار الاتحاد الأحادي بشأن عضوية الكيان الصهيوني بصفة مراقب وطالبت الاتحاد بإلغاء هذا القرار، صرّح: “عضوية الكيان الصهيوني في الاتحاد الأفريقي، ستُضعف الوحدة والتماسك الذي أبداه الاتحاد حيال الأزمات العالمية والقضايا الدولية وستنهار روح الحركة الأفريقية للاتحاد”.

وأشار كنعاني إلى تصريحات وزير الخارجية الجزائري الذي اعتبر عضوية الكيان الصهيوني بصفة مراقب في الاتحاد الأفريقي سبباً لإحداث الشرخ والانقسام في هذا الاتحاد، مضيفاً: “دول كالجزائر وجنوب أفريقيا التي تمتلك قراءة صحيحة لمجريات الأحداث في العالم وأفريقيا، لا تزال تسعى للحفاظ على هذه الروح وخلق جبهة قوية لمنع الكيان الصهيوني من تحقيق­ أهدافه والتغلغل إلى الاتحاد الأفريقي عن طريق مفوضية الاتحاد”.

 

دور القوى الدولية من وراء الكواليس

وأكد: “لا شك في أن هناك قوى دولية تعمل من وراء الكواليس لتحقق هذه العضوية مستغلة موقعها في أفريقيا والاتحاد الأفريقي للضغط باتجاه ذلك عبر دبلوماسية خفية على نطاق واسع”.

ولمح الخبير في الشؤون الأفريقية إلى زيارة وزير خارجية الكيان الصهيوني، يائير لابيد، إلى المغرب مؤخراً حيث عبر عن امتعاضه من دور ومكانة الجزائر في إطلاق حملة ضد قبول عضوية إسرائيل في الاتحاد الأفريقي، قائلاً: “يبدو أن للمملكة المغربية دور كبير في ارتكاب هذه الخيانة والسعي إلى إعطاء العضوية للكيان الصهيوني بصفة مراقب في الاتحاد الأفريقي. في هذا السياق، ينبغي أن يؤخذ في الاعتبار التنافس التقليدي بين المغرب والجزائر”.

 

استبعاد إعطاء العضوية للكيان الصهيوني

وشدد كنعاني: “في ظل التطورات والمواقف الأخيرة للدول الأفريقية، وإذا ما نجح سيناريو عضوية الكيان الصهيوني في الاتحاد الأفريقي فسيحدث انقساماً بين الدول الأفريقية في مواقفها تجاه القضايا الدولية”.

واختتم قائلاً: “نظراً لرفض دول أفريقية عضوية الكيان الصهيوني بصفة مراقب في الاتحاد الأفريقي، لن تتم هذه العضوية ببساطة ولا يبدو حصولها محتملاً. في الحقيقة، قبول عضوية هذا الكيان، يزعزع أسس روح الحركة الأفريقية في الاتحاد الأفريقي ويؤثر سلباً على الرأي العام والمناهضين للفصل العنصري”.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *