جدیدترین مطالب

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

Loading

أحدث المقالات

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

Loading

آخر محاولات الكيان الصيهوني لعرقلة إحياء الاتفاق النووي

المجلس الإستراتيجي أونلاين – رأي: مرة أخرى وبالتزامن مع محادثات فيينا واقتراب الطرفين من التوصل لتفاهم حول إحياء الاتفاق النووي، بدأ قادة الكيان الصهيوني وضع عراقيل أمام هذا المسار بهدف تحويل إحياء الاتفاق لمهمة صعبة أو مستحيلة. حسن هاني زادة – خبير شؤون الشرق الأوسط

و من هذا المنطلق يمكن تقييم زيارة رئيس الكيان الصهيوني، رؤوفين ريفلين، إلى أمريكا ولقائه بالرئيس الأمريكي، جو بايدن، في سياق محاولات قادة الكيان لتعزيز الدعم الأمريكي له وعرقلة مسار إحياء الاتفاق النووي. وكنا قد رأينا خلال المحادثات النووية في عهد أوباما أن قادة الكيان الصهيوني، بمواكبة قادة السعودية، لم يألوا جهداً إلا وبذلوه لإفشال المحادثات، لكنهم أخفقوا في نهاية المطاف في تحقيق مآربهم ورأى الاتفاق النووي النور أخيراً.

مؤخراً وقبل أيام من مغادرته السلطة، زار رئيس الكيان الصهيوني واشنطن دون أن يحظى باستقبال حار من الرئيس الأمريكي. ليس هذا أول محاولات الكيان الصهيوني ولن تكون الأخيرة، حيث من المقرر أن يتوجه رئيس الوزراء الجديد للكيان الصهيوني، نفتالي بينيت، إلى البيت الأبيض للقاء جو بايدن من أجل تنسيق السياسات العامة للكيان الصهيوني تجاه المنطقة وإيران مع الرئيس الأمريكي. ورغم تأكيد بايدن خلال لقاء ريفلين على التزام أمريكا بتوفير أمن مستدام للكيان الصهيوني لكن حصيلة التقارير توحي بأن قادة البيت الأبيض غير راضون إلى حد ما عن سياسات الكيان الصهيوني في تأجيج الأزمات الداخلية في الأراضي المحتلة.

شهدت الفترة الممتدة من فوز بايدن في انتخابات 2020 في أمريكا حتى الآن، أدنى قدر من التواصل بين قادة الكيان الصهيوني ومسؤولي البيت الأبيض خلال العقود السبعة الماضية؛ لأن فريق بايدن مستاء جداً من مغامرات حزب الليكود في المنطقة. استمرار بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة وهجمات الكيان الصهيوني والمستوطنين على حي الشيخ جراح في شرق القدس يعتبران أهم مواطن الخلاف بين البيت الأبيض وقادة الكيان الصهيوني. القضية المهمة الأخرى التي كانت موضع نقاش في لقاء رئيس الكيان الصهيوني مع الرئيس الأمريكي، هي توسع النفوذ الإيراني في المنطقة وحصول تقارب بين وجهات نظر إيران و دول 4+1 في فيينا. خلال هذا اللقاء، حاول رئيس الكيان الصهيوني مرة أخرى تشجيع جو بايدن على فرض عقوبات على إيران وثنيه عن العودة للاتفاق النووي لكن يبدو أن مساعيه باءت بالفشل. لأن فريق جو بايدن يرى في انسحاب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي خطوة غير مبررة ويسعى إلى تمهيد الأرضية لعودة أمريكا للاتفاق، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الإدارة الديمقراطية تسعى إلى ربط المحادثات النووية لقضايا أخرى وإدخال تعديلات على القيود الزمنية الواردة في الاتفاق.

كما أن رئيس الكيان الصهيوني ناقش مع بايدن موضوع توسع النفوذ الإيراني في دول محور المقاومة والذي أدى إلى تنامي قوة الحركات المناهضة للكيان الصهيوني في المنطقة. يعتقد معظم قادة جيش الاحتلال أن حركة حماس و الجهاد الإسلامي كانوا متأثرين بالتجارب الميدانية للشهيد قاسم سليماني وغيره من القادة الميدانيين للجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال حرب الـ 12 يوماً في غزة والتي انتهت بانتصار المقاومة الفلسطينية.

بعد حرب غزة التي نتجت عن هزيمة جيش الكيان الصهيوني أمام المقاتلين الفلسطينيين، شهدت الهيكلية السياسية لهذا الكيان تحولات أساسية أدت إلى خروج رئيس الوزراء السابق، بنيامين نتنياهو، من السلطة. وربما حدثت التحولات التي حصلت في هرم القوة وإزاحة حزب الليكود المتطرف عن السلطة بإيعاز من فريق جو بايدن؛ لأن الرئيس الأمريكي الديمقراطي، على عكس الرئيس السابق دونالد ترامب، لا يتمتع بنظرة إيجابية تجاه الأحزاب الصهيونية المتطرفة. حيث كان ترامب قريباً جداً للأحزاب الصهيونية المتطرفة وحتى انسحب من الاتفاق النووي تحت ضغوط اللوبي الصهيوني.

منذ تلقي الأحزاب المتطرفة الصهيونية الهزيمة، واجه هذا الكيان عزلة سياسية شديدة في الداخل؛ لأن تراكم المشاكل الداخلية وخسارة الحرب الأخيرة ضد غزة، خلفت ظروفاً متأزمة جداً للحكومة الجديدة. حالياً يبدو أن الحكومة الجديدة في الكيان الصهيوني برئاسة نفتالي بينيت تتبنى سياسة أكثر حذراً مقارنة بحكومة نتنياهو. في هذا الإطار، يسعى بينيت لإعادة بناء الجسور المنهارة بين تل أبيب وواشنطن وأن لا يرتكب ما يثير غضب البيت الأبيض. في نفس السياق، اختار الكنيست الصهيوني بـ 87 صوتاً موافقاً من أصل 120 صوتاً إسحاق هرتصوغ بصفته الرئيس الحادي عشر للكيان الصهيوني في خطوة تنطوي على رسالة مهمة.

فالرسالة التي يتضمنها هذا التغيير هي أن هيكلية الحكم في إسرائيل قد تغيرت وفقاً للسياسات الجديدة في البيت الأبيض وأن الحكومة الجديدة لن تقوم بأي خطوة سياسية وميدانية بدون التنسيق مع فريق جو بايدن. ومن الطبيعي أن هذه التغييرات ستكون بمعنى نوع من التنسيق بين تل أبيب وواشنطن؛ لأن فريق جو بايدن لا يرغب في دفع أثمان سياسية ودولية باهظة بسبب مغامرات الكيان الصهيوني.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *