جدیدترین مطالب

قراءة في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دعم العضوية الكاملة لفلسطين

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “تمزيق ميثاق الأمم المتحدة على يد مندوب الكيان الإسرائيلي رداً على قرار دعم العضوية الكاملة لفلسطين هو بمعنى اعترافه بنهاية دولة اسمها إسرائيل.”

دور الولايات المتحدة في العملية العسكرية للكيان الصهيوني في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: منذ تأسيس الكيان الصهيوني وحتى الآن، كانت الولايات المتحدة دائماً جزءاً مهماً من “السياسات العدوانية” لهذا الكيان في المنطقة. وليست الحرب في غزة والهجوم على رفح استثناء من هذه القاعدة.

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

Loading

أحدث المقالات

قراءة في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دعم العضوية الكاملة لفلسطين

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “تمزيق ميثاق الأمم المتحدة على يد مندوب الكيان الإسرائيلي رداً على قرار دعم العضوية الكاملة لفلسطين هو بمعنى اعترافه بنهاية دولة اسمها إسرائيل.”

دور الولايات المتحدة في العملية العسكرية للكيان الصهيوني في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: منذ تأسيس الكيان الصهيوني وحتى الآن، كانت الولايات المتحدة دائماً جزءاً مهماً من “السياسات العدوانية” لهذا الكيان في المنطقة. وليست الحرب في غزة والهجوم على رفح استثناء من هذه القاعدة.

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

Loading

التداعيات المخربة للتوجه السياسي للوكالة الدولية للطاقة الذرية تجاه إيران

المجلس الإستراتيجي أونلاين - حوار: قال عضو هيئة التدريس بمركز الدراسات الإستراتيجية إن النظرة السياسية - الأمنية الى أنشطة إيران و برنامجها النووي كانت ولا تزال مخربة وحائلة أمام تسوية الموضوع، مضيفاً أنه "لا جديد في القضايا التي أثارتها الوكالة في الآونة الأخيرة و هي قضايا قد تمكن الطرفان من إدارتها وتسويتها في فترات سابقة كلما قررا المضي قدما بذلك الاتجاه".

في حوار مع موقع المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية، أشار مهدي شابوري إلى مزاعم طرحها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اجتماع مجلس الحكام بخصوص امتناع إيرن عن تقديم إيضاحات ضرورية حول وجود ذرات لمواد نووية في ثلاثة مواقع أجرت الوكالة فيها تفتيشاً إضافياً، و إلى ردود أفعال منتقدة صدرت من مسؤولي بلدنا تجاه هذه المزاعم، قائلاً: “إن الملف النووي الإيراني منذ طرحه في عامي 2002 و 2003، بدأ سياسياً ثم أخذ طابعاً أمنياً ما أدى إلى إحالته إلى مجلس الأمن”.

ومع الإشارة إلى مساع رامية إلى إزالة الطابع الأمني عن الملف وتحويله لملف عادي عبر الاتفاق النووي، أضاف: “بانسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي، سعت أمريكا وأعداء إيران ثانية إلى إضفاء الطابع السياسي والأمني على الملف النووي الإيراني. ورغم أن مساعي إدارة ترامب بهذا الصدد باءت بالفشل وشهدنا تلقيه هزيمة في مجلس الأمن، إلا أن تلك المساعي لا تزال مستمرة خاصة من قبل الكيان الصهيوني”.

 

نظرة سياسية مخربة الى الملف النووي الايراني

و ذكر الخبير في الشؤون الدولية أن هذه النظرة والسعي إلى إضفاء طابع سياسي – أمني للملف النووي الإيراني كانت ولا تزال مخربة وحائلة أمام تسوية القضية، موضحاً في ما يخص مواقف الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن “الوكالة طرحت في حقبة سابقة موضوع الدراسات المزعومة ثم تحدثت عن جوانب عسكرية محتملة للبرنامج النووي الإيراني. ومن خلال هذه المزاعم أحيل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن وأصدر هذا المجلس قرارات ضد إيران. إذن هذه النظرة التي يقف وراءها منافسي وأعداء إيران، كانت مخربةً تماماً”.

في نفس الوقت، أكد شابوري أنه يبدو أن التوجه الحالي للوكالة هو السعي أكثر لإحياء الاتفاق النووي، قائلاً: ” تسعى الوكالة في الوقت الراهن، إلى إدارة القضايا العالقة بينها و بين إيران وتمهيد الأرضية لإحياء الاتفاق النووي قبل فوات الأوان”.

وأردف محلل الشؤون الدولية قائلاً: “من منظور الوكالة وأمريكا، فإن إيران تقترب من نقطة اللاعودة النووية وهما تريان ضرورة البت في أقرب وقت في موضوع العلم والتكنولوجيا التي اشتدت وتيرة تطويرها خلال الشهور الأخيرة، لإعادة الوضع إلى ما كان عليه سابقاً والحيلولة دون خروجه عن السيطرة”.

 

وأوضح شابوري أن تقرير الوكالة الأخير لن يعيق محادثات إحياء الاتفاق النووي ويبدو أن الطرفين سيستمران في هذا الطريق بشكل ما، مؤكداً أن “إيران و الوكالة والأطراف المشاركة في المحادثات ترغب في أن لا تؤثر القضايا التي أثيرت على مسار المحادثات لكي تتوصل إلى حل مقبول”.

وإذ أشار إلى تأكيد سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أنه يجب على هذه الوكالة الابتعاد عن الأجندات المسيسة والكف عن التعبير عن القلق بشكل مصطنع، أضاف: “أخذت الوكالة بعض النقاط على إيران و كردة فعل أعلن المسؤولون الإيرانيون أن هذا التوجه مسيس، لكنه يجب وفي ظل دفع الوكالة نحو تبني رؤية واقعية ومع أخذ مصالح البلاد بعين الاعتبار أن نتوجه إلى إدارة الخلافات بحيث تنتهي إلى الرد على تلك المزاعم والحؤول دون تحولها إلى تحديات أكبر ضد مصالحنا الوطنية”.

 

أمريكا و أوروبا تنظران إلى إحياء الاتفاق النووي كفرصة

ومع الإشارة إلى تقرير لصحيفة الغارديان بشأن أن أمريكا وأوروبا تغضان الطرف عن تحذيرات الوكالة على أمل إحياء الاتفاق النووي، قال: “لو كان هذا التقرير يحتوي فعلاً على أبعاد فنية خطيرة، لما كانت أمريكا وأوروبا تغضان الطرف عنها بغية إحياء الاتفاق النووي. فالقضايا التي تثيرها الوكالة ليست جديدة وقد طرحت قضايا مماثلة سابقاً. ولذلك، يبدو أن الطرف الآخر يريد إدارة الملف. لأن إحياء الاتفاق النووي يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة للجميع”.

وأشار الخبير في الشؤون الدولية إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بشأن عدم وضوح مدى استعداد إيران للعودة إلى تعهداتها وكذلك خروج البرنامج النووي الإيراني عن السيطرة، قائلاً: “كان موقف الرئيس الأمريكي تجاه الاتفاق وبرنامج إيران النوويين غير واضح في فترة ما، لكنه يبدو أنهم اليوم توصلوا لرؤية واضحة بخصوص الموضوع. هؤلاء يريدون إحياء الاتفاق النووي وفي نفس الوقت، يزعمون أنهم سيسعون بعد ذلك إلى التوصل الى اتفاق أقوى وأطول مدى و سيخوضون في نقاشات مع إيران حول قضايا خلافية أخرى”.

وإذ أشار شابوري إلى العقوبات التي فرضها ترامب بذرائع مختلفة وكذلك الإنجازات الجديدة والمهمة التي أحرزتها إيران في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية، قال: “إن العودة إلى ظروف ما قبل انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي ليست سهلة وبحاجة إلى مباحثات معقدة و إرادة جدية. فإيران تؤكد على أنه يجب على أمريكا أن تعيد وضع العقوبات والضغوط إلى ما كانت عليه قبل انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق. و في المقابل، تريد أمريكا من إيران العودة إلى القيود النووية وفق الاتفاق النووي وأن تبقى المسافة بينها وبين مرحلة اللاعودة النووية مدة عام على الأقل”.

 

وأردف قائلاً: “تسعى إدارة بايدن إلى تأجيل وصول إيران للعتبة النووية وعليه، ترى في إحياء الاتفاق النووي فرصة يجب أن تفوتها”.

 

تصريحات وزير الخارجية الأمريكي للاستهلاك الداخلي

و أكد الخبير في الشؤون الدولية: في الظروف التي وصلت فيها المحادثات إلى مراحل حساسة، يجب تقييم تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بأنها في إطار التلاعب بالألفاظ الدبلوماسية و تهدف إلى رمي الكرة إلى ملعب الطرف الآخر. فالولايات المتحدة تسعى إلى ممارسة الضغوظ على إيران بهذا الطريق. بينما تتخذ إيران موقفاً منطقياً يقوم على ضرورة تعويض أمريكا خسائر انسحابها من الاتفاق النووي بغية إحيائه وخاصة عليها إعادة وضعية العقوبات إلى ما كانت عليه قبل عهد ترامب.

كما رأى شابوري هذه التصريحات للاستهلاك الداخلي وقال: “على كل حال، عندما يحضر السيد بلينكن بين أعضاء مجلس الشيوخ يضطر إلى الإدلاء بتصريحات قد تختلف عن واقع ما يجري على طاولة المفاوضات”.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *