جدیدترین مطالب

مستقبل الطلب العالمي على النفط في العقود المقبلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال ممثل إيران السابق في منظمة أوبك: “تقرير الوكالة الدولية للطاقة بأن سوق النفط العالمية ستواجه فائضاً كبيراً في نهاية هذا العقد لا ينطبق على جميع الدول والمناطق، بل على بعض الدول فقط، خاصة الدول الأوروبية.”

تحليل لانسحاب أرمينيا المحتمل من منظمة معاهدة الأمن الجماعي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأسبوع الماضي، في بيان في برلمان هذه الدولة، عن نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأمن الجماعي التي تتكون من عدة دول سوفياتية سابقة بقيادة روسيا، على الرغم من أن التوقيت الدقيق لهذا الإجراء لم يتم تحديده بعد.

التكاليف والتهديدات الاستراتيجية المترتبة على السعودية في حال إبرام معاهدة دفاعية ـ أمنية مع الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تعتبر عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني إحدى “المبادرات” الإقليمية المهمة للإدارة الأمريكية، والتي بدأت بشكل رسمي وجدي عام 2015، بهدف تحويل أجواء التوتر والصراع إلى تعاون واصطفاف مع الكيان الصهيوني قدر المستطاع.

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

Loading

أحدث المقالات

مستقبل الطلب العالمي على النفط في العقود المقبلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال ممثل إيران السابق في منظمة أوبك: “تقرير الوكالة الدولية للطاقة بأن سوق النفط العالمية ستواجه فائضاً كبيراً في نهاية هذا العقد لا ينطبق على جميع الدول والمناطق، بل على بعض الدول فقط، خاصة الدول الأوروبية.”

تحليل لانسحاب أرمينيا المحتمل من منظمة معاهدة الأمن الجماعي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأسبوع الماضي، في بيان في برلمان هذه الدولة، عن نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأمن الجماعي التي تتكون من عدة دول سوفياتية سابقة بقيادة روسيا، على الرغم من أن التوقيت الدقيق لهذا الإجراء لم يتم تحديده بعد.

التكاليف والتهديدات الاستراتيجية المترتبة على السعودية في حال إبرام معاهدة دفاعية ـ أمنية مع الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تعتبر عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني إحدى “المبادرات” الإقليمية المهمة للإدارة الأمريكية، والتي بدأت بشكل رسمي وجدي عام 2015، بهدف تحويل أجواء التوتر والصراع إلى تعاون واصطفاف مع الكيان الصهيوني قدر المستطاع.

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

Loading

تداعیات تعزیز العلاقات عبر الأطلسي علی علاقات الإتحاد الأوروبي و الصین

المجلس الإستراتیجي ـ أونلاین ـ حوار: قال خبیر فی الشؤون الأوروبیة إن لدی الإتحاد الأوروبي توجه مرن وعملي تجاه الصین مضیفاً أن الإتحاد الأوروبي یحاول انشاء توازن استراتیجي فی العلاقات مع بکین و واشنطن للطمأنة أنه لیس قریباً من إحدی القوتین العظیمتین فی العالم ولا بعیداً عن الآخری.

وأضاف عباس سروستاني في حواره مع موقع المجلس الإستراتیجي للعلاقات الخارجیة أن العلاقة الإقتصادیة بین الإتحاد الأوروبي و الصین تحولّت إلی علاقة مستقرة خلال السنوات الأخیرة مصرحاً أن الصین تعتبر حالياً ثاني شریک تجاري لأوروبا بعد الولایات المتحدة کما أصبح الإتحاد الأوروبي أکبر شریک تجاري للصین مما أدی إلی توقیع الجانبین علی جدول أعمال للتعاون الإستراتیجي خلال عام 2020 بهدف تطویر التعاون بینهما حيث يكون فیه توجه الإتحاد الأوروبي تجاه الصین مبنياً بالأساس علی ثلاث حقائق رئیسیة.

 

الصین شریک استراتیجي اقتصادي للإتحاد الأوروبي

و اوضح الخبیر أن الصين في الدرجة الأولی، تعتبر شریکاً اقتصادیاً استراتیجیاً للإتحاد الأوروبي، و في الدرجة الثانیة هي ایضاً منافساً اقتصادیاً للإتحاد الأوروبي. فقد سجّل الناتج المحلي الإجمالي للصین نمواً بنسبة خمسة أضعاف منذ عام 2000، بینما نما الإقتصاد الأوروبي بنسبة 20 بالمئة فقط خلال نفس الفترة.

 

وإعتبر سروستاني الحقیقة الثالثة أنها المنافسة الأوروبیة الممنهجة مع الصین والإختلافات فی القیم و نموذج الحکم موضحاً العوامل التی تؤدي إلی تباعد الصین و أوروبا، قائلاً في نفس الوقت: إن الصین شریک استراتیجي للإتحاد الأوروبي فی مجال متابعة و تسویة التحدیات الدولیة.

 

قیود جدیدة علی نشاطات الشرکات الصینیة في أوروبا

وأشار الخبیر في الشؤون الأوروبیة إلی خطة مفوضیة الاتحاد الأوروبي التي توفر إمکانیة منع نشاطات واستثمار تلك الشرکات الأجنبیة التي تستفید من التمویل الحکومي قائلاً: إن الشرکات الأوروبیة تتمتع بمیزة تنافسیة أقل من الشرکات الصینیة التی تتمتع بإمکانیة الوصول إلی القروض الحکومیة و إئتمانات التصدیر بشروط تفضیلیة و إستخدام معاییر مختلفة للشرکات والعمالة.

 

وإستطرد سروستاني قائلاً: هذه الخطة أدت إلی وضع قانون من جانب الإتحاد الأوروبي لـمنع نشاطات الشرکات المدعومة حکومیاً في أوروبا بهدف زیادة القدرة التنافسیة للشرکات الأوروبیة علی الصعید الداخلي ثم في البلدان الثالثة و کذلک إستخدام الأدوات الإقتصادیة سواءً بشکل إیجابي أي توفیر الحوافز الإقتصادیة أو بشکل سلبي نظیر فرض عقوبات اقتصادیة لدعم حقوق الإنسان و التنمیة السیاسیة و الدیمقراطیة و كذلك الحکم الرشید في بقیة المجتمعات.

 

استراتیجیة الإتحاد الأوروبي لاقامة العلاقات مع الصین خلال رئاسة بایدن

وأشار سروستاني إلی استراتیجیة الإتحاد الأوروبي لإقامة العلاقات مع الصین رغم وصول بایدن إلی سدة الحکم و الجهود لتفعیل و تعزیز العلاقات عبر الأطلسي مؤکدا أن نهایة شهر العسل للعلاقات الودیة بین الإتحاد الأوروبي و الولایات المتحدة خلال عهد الرئیس ترامب و مخاوف الإتحاد من أن یضحی به من قبل الرئيس للحصول علی المزید من الامتيازات التجاریة، قد دفع الإتحاد الأوروبي إلی حل قضایاه الإقتصادیة مع الصین بشکل مستقل حیث أن الإتحاد الأوروبي سعی لإتخاذ سیاسات عملیة تجاه کلتا القوتین العالمیتین دون الانخراط في المنافسات الإستراتیجیة بین الولایات المتحدة و الصین.

 

وأضاف الخبیر: أن الاتفاق الشامل بین أوروبا و الصین في مجال الإستثمار کان في إتجاه التباعد نفسه. وکان تقییم بروکسل بهذا الشأن هو أن الصین ستکون شريكاً أكثر موثوقاً به للاتحاد الأوروبي في حال فوز ترامب. مع ذلک، يمكن اعتبار التقارب والتباعد في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين على أنه عكس العلاقات عبر الأطلسي إلى حد كبير.

 

و أکد سروستاني: علی عکس الفترة الرئاسیة لـترامب، فأن کلا جانبي المحیط الأطلسي يعتبر الصین منافساً أکثر منه عدواً ویمکن تعدیل تصرفاتها السیئة في المجالات الأمنیة والإقتصادیة و حقوق الإنسان بواسطة التعاون الأکثر بین الولایات المتحدة والإتحاد الأوروبي.

 

وأشار الخبیر الإیراني أنه لایمکن إعتبار تغییر موقف الإتحاد الأوروبي بأنه إرتباک استراتیجي موضحاً أن المواقف الصعبة التی یتخذها الإتحاد الأوروبي حالیاً تجاه الصین تشیر إلی أنها تأثرت بأداء دور الصین في مجال فتح أسواق التکنولوجیا الرقمیة و المحاصیل الزراعیة و مراقبة الإعانات الصناعیة و الدعم التفضیلي للشرکات الحکومیة أکثر من مواقف الولایات المتحدة.

 

وأضاف سروستاني: أن الإتحاد الأوروبي تمشياً مع سیاسته المتعددة الأطراف و إستقلال إستراتیجیته، یسعی من خلال رسم مساراً ثالثاً وإقامة توازناً استراتیجياً في علاقاته مع الصین و واشنطن، للطمأنة أنه لیس قریباً من إحدی القوتین العظیمتین فی العالم ولا بعیداً عن الآخری.

 

آفاق ومستقبل العلاقات الأوروبیة الصینیة

و بشأن آفاق و مستقبل علاقات الإتحاد الأوروبي و الصین قال سروستاني: من الناحیة النظریة یبدو أن ظهور الصین قد یوفر فرصاً ملحوظة للإتحاد الأوروبي لأن الصین توفر في الحقیقة سوقاً مهماً لتصدیر واستیراد أقل تکلفة للمستهلکین و الشرکات، لکن الواقع، فإن الوضع أكثر تعقيداً مما یتصور.

 

وإستطرد قائلاً: في عام 2004 أصبح الإتحاد الأوروبي أکبر شریک تجاري للصین کما أصبحت الصین الشریک التجاري الثاني للإتحاد الأوروبي بعد الولایات المتحدة، لکن إستیراد أوروبا للسلع من الصین سجّل نمواً أکثر من التصدیر إلی الصین مما أدی إلی عجز متزاید تم تعویضه بسبب ازدهار السوق الأمریکیة خلال السنوات الماضیة والنمو المتزايد للتبادل الأوروبي مع الولایات المتحدة خلال السنوات الأخیرة. مع ذلک یبدو أن مستقبل أوروبا أکثر هشاشة من هذا، بسبب خطر الرکود الإقتصادي فی أمریکا.

 

ویعتقد الباحث أن الإتحاد الأوروبي رغم عجزه التجاري الکبیر مقارنة بالصین، یفتقد للمواقف الموحدة و المتماسکة في العلاقات الإقتصادیة مع الصین کما أن لدی أعضاء الإتحاد مصالح متضاربة في التعامل مع الصين خاصة أن بعض الدول کـآلمانیا إستفادت من علاقاتها التجاریة مع الصین لسنوات طویلة.

 

وإعتبر سروستاني مبدأ عدم تدخل الصین فی المواقف و القضایا الداخلیة للبلدان أحد المصادر الهامة للقلق لدی الإتحاد الأوروبي قبال الصین مضیفا أن المتغیر الأمریکي و العلاقات الثلاثیة بین الإتحاد الأوروبي و الولایات المتحدة و الصین لهما تأثیر هام علی مستقبل العلاقات الأوروبیة الصینیة. علی عکس أمریکا، لیس لدی الإتحاد الأوروبي أی مصالح أمنیة إستراتیجیة هامة في المناطق الخاضعة للنفوذ الصیني کما قام الإتحاد الأوروبي بتوسیع علاقاته مع الصین دون تحمل أي مسؤولیة استراتیجية و أمنیة كالتي علی عاتق أمریکا.

 

وقال في ختام حدیثه إن الإتحاد الأوروبي یسعی لتطویر الفرص الإقتصادیة بإتخاذ السیاسات الإقتصادیة العملیة و علی اساس فصل المصالح الإقتصادیة عن السیاسیة والفهم الصحیح للصین، کما أن الإتحاد الأوروبي یحاول تقلیل المخاطر التي تهدد الشرکات الأوروبیة إلی الحد الأدنی من خلال إزالة الحواجز غیرالجمرکیة لاسیما في السلع الإستراتیجیة و قسم الخدمات و المعاییر المحلیة وتقیید الشرکات الصینیة للحفاظ علی حقوق الملکیة الفکریة و إلغاء الحمایة التفضیلیة للشرکات الصینیة الحکومیة وفي نفس الوقت یساعد الصین فی عملیة الإنتقال و الإصلاح.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *