جدیدترین مطالب

مستقبل الطلب العالمي على النفط في العقود المقبلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال ممثل إيران السابق في منظمة أوبك: “تقرير الوكالة الدولية للطاقة بأن سوق النفط العالمية ستواجه فائضاً كبيراً في نهاية هذا العقد لا ينطبق على جميع الدول والمناطق، بل على بعض الدول فقط، خاصة الدول الأوروبية.”

تحليل لانسحاب أرمينيا المحتمل من منظمة معاهدة الأمن الجماعي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأسبوع الماضي، في بيان في برلمان هذه الدولة، عن نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأمن الجماعي التي تتكون من عدة دول سوفياتية سابقة بقيادة روسيا، على الرغم من أن التوقيت الدقيق لهذا الإجراء لم يتم تحديده بعد.

التكاليف والتهديدات الاستراتيجية المترتبة على السعودية في حال إبرام معاهدة دفاعية ـ أمنية مع الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تعتبر عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني إحدى “المبادرات” الإقليمية المهمة للإدارة الأمريكية، والتي بدأت بشكل رسمي وجدي عام 2015، بهدف تحويل أجواء التوتر والصراع إلى تعاون واصطفاف مع الكيان الصهيوني قدر المستطاع.

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

Loading

أحدث المقالات

مستقبل الطلب العالمي على النفط في العقود المقبلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال ممثل إيران السابق في منظمة أوبك: “تقرير الوكالة الدولية للطاقة بأن سوق النفط العالمية ستواجه فائضاً كبيراً في نهاية هذا العقد لا ينطبق على جميع الدول والمناطق، بل على بعض الدول فقط، خاصة الدول الأوروبية.”

تحليل لانسحاب أرمينيا المحتمل من منظمة معاهدة الأمن الجماعي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأسبوع الماضي، في بيان في برلمان هذه الدولة، عن نية بلاده الانسحاب من معاهدة الأمن الجماعي التي تتكون من عدة دول سوفياتية سابقة بقيادة روسيا، على الرغم من أن التوقيت الدقيق لهذا الإجراء لم يتم تحديده بعد.

التكاليف والتهديدات الاستراتيجية المترتبة على السعودية في حال إبرام معاهدة دفاعية ـ أمنية مع الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تعتبر عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني إحدى “المبادرات” الإقليمية المهمة للإدارة الأمريكية، والتي بدأت بشكل رسمي وجدي عام 2015، بهدف تحويل أجواء التوتر والصراع إلى تعاون واصطفاف مع الكيان الصهيوني قدر المستطاع.

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

Loading

قلق ألمانيا من أن تصبح أحد أطراف الأزمة في الحرب الأوكرانية

المجلس الإستراتيجي أونلاين ـ حوار: أشار خبير في الشؤون الأوروبية إلى أن إرسال الدبابات الألمانية إلى أوكرانيا سيعطي كييف اليد العليا في الحرب وتؤدي إلى تصعيد الصراع من قبل بوتين، وكذلك ترجّح إمكانية استخدام الأسلحة النووية في هذه الحرب، وقال: يعتبر تسليم دبابات ليوبارد أمراً مهماً عندما نذكر دبابات أبرامز الأمريكية ومركبات تشلنجر الأمريكية أيضاً. يمكن أن يكون هذا التركيب مزيجاً مهماً وقوياً لكييف وحتى للخبراء العسكريين.

في حوار مع موقع المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، قال أمير حسين عسكري في إشارة إلى قرار ألمانيا لإرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا: إن الحرب في أوكرانيا، التي بدأت بالهجوم العسكري الروسي في 24 فبراير 2022، أعادت الحرب إلى أوروبا لأول مرة، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية مرة أخرى، ونتيجة لذلك، أدت إلى ردود فعل مختلفة في أوروبا. في الأشهر الأخيرة، طلبت الحكومة الأوكرانية مراراً وتكراراً من الحلفاء الغربيين توفير الدبابات والمدرعات لجيشها. دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، التي قاومت مثل هذا الطلب لفترة طويلة، قد غيرت سياساتها الآن.

وأضاف: إن خوف وقلق الدول الأوروبية من سقوط أوكرانيا وخلق بيئة مواتية لتفوق روسيا في أوروبا الشرقية أجبرها على دعم أوكرانيا بشكل كامل. تم وضع مجموعة متنوعة من الإجراءات، بما في ذلك زيادة العقوبات، فضلاً عن الأسلحة والدعم اللوجستي لدعم أوكرانيا ضد الهجمات الروسية، على جدول أعمال الأوروبيين. في أحدث نهج دعم لأوكرانيا، قررت ألمانيا مع الولايات المتحدة تسليم دبابات “ليوبارد 2” إلى أوكرانيا جنباً إلى جنب مع “دبابات آبرامز 1” الأمريكية. دعمت ألمانيا أوكرانيا منذ بداية الحرب، بإدانتها هذه الحرب، مثل الدول الأوروبية الأخرى.

اعتبر هذا الخبير في القضايا الأوروبية أن سبب التأخير في إرسال دبابات ليوبارد من ألمانيا يرجع إلى الخلافات في البرلمان الألماني وقال: إن أحد أسباب معارضة المنتقدين لإرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا يعود إلى تجربتهم التاريخية من الحرب العالمية الثانية. يعتقد العديد من الألمان أن إرسال الدبابات الألمانية إلى أوكرانيا سيخلق نفس الوضع الذي واجهته ألمانيا في الحرب العالمية الثانية. وفي هذا الصدد، انتقد رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا كلام وزير الخارجية حول “حرب الاتحاد الأوروبي ضد روسيا”، وطالب باستقالة وزير الخارجية الألماني. وبحسب قوله، فإن السلوك غير المهني لوزير الخارجية يهدد وجود ألمانيا.

وأضاف عسكري: إن المعارضة تعتقد أنه إذا أدى تسليم هذه الدبابات إلى أوكرانيا إلى تعزيز كييف ضد بوتين، فقد يلجأ بوتين إلى استخدام الأسلحة النووية إلى جانب تصعيد الحرب. كانت هذه القضية أحد أسباب تأخر أولاف شولتز في قرار إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا. اعتبرت روسيا، رداً على قرار الحكومة الألمانية بإرسال دباباتها إلى كييف، أنه قرار “خطير جداً” ينقل الصراع إلى مستوى جديد من المواجهة، وأعلنت أن قرار برلين يعني تجاهل ألمانيا عن مسؤوليتها التاريخية تجاه روسيا الناجمة عن جرائم النازيين في الحرب العالمية الثانية.

وذكر مدير مركز الدراسات الأوروبية للأبحاث والأخبار، أن شولتز يريد أن لا تكون بلاده المورد الوحيد للدبابات الثقيلة لأوكرانيا، لكن هذه المخاوف والاعتراضات جعلت الحكومة الألمانية مترددة في توريد الدبابات الثقيلة والهجومية، مذكراً: ألمانيا التي تعتبر بعد الولايات المتحدة وبريطانيا ثالث أكبر مورد لأوكرانيا للأسلحة والمعدات العسكرية منذ بداية الحرب، أعلنت الأسبوع الماضي أنها كجزء من دعمها العسكري لأوكرانيا، أرسلت المزيد من الصواريخ إلى منظومة الدفاع الجوي Iris-T SLM التي تستخدم للدفاع الجوي.

أشار الخبير الأوروبي في الشؤون الأوروبية إلى أن هذه المركبات القتالية يمكن أن تساعد أوكرانيا في تحديد مواقع القوات الروسية ونقل الجنود وإطلاق النار على المدرعات الروسية وقال: أكثر من 12 دولة أوروبية وحليفة لألمانيا في الناتو، تمتلك دبابات ليوبارد. يمكنهم أيضاً توفير احتياجات الجيش الأوكراني في مجال المعدات الجانبية لدبابات ليوبارد.

في الوقت نفسه، وصف عسكري دعم سياسات الحكومة الألمانية بأن لها تفوّق هش بين المواطنين الألمان وأوضح: في استطلاع أجري في 19 يناير، وجد أن 46٪ من المشاركين يوافقون على دعم برلين لأوكرانيا. بينما عارض 43٪ سياسة برلين هذه. لكن تسليم دبابات ليوبارد يعتبر أمراً مهماً عندما نذكر دبابات أبرامز الأمريكية ومركبات تشلنجر الأمريكية أيضاً. يمكن أن يكون هذا المزيج مزيجاً مهماً وقوياً لكييف وحتى للخبراء العسكريين.

شرح الخبير موعد التسليم وكيفية استخدام الدبابات وكذلك التدريب اللازم للجيش الأوكراني باعتبارها المشاكل الرئيسية التي تواجه أوكرانيا والغرب وتابع قائلاً: نظراً لأن دبابات ليوبارد 2 تعتبر واحدة من أحدث الدبابات في العالم، لتحل محل مع الدبابات السوفيتية الصنع التي تستخدمها أوكرانيا حالياً، يمكن أن تفرض عبئاً تعليمياً ثقيلاً على الحكومة الأوكرانية. يتطلب تشغيل هذه الآلات الحربية التدريب ؛ لذلك من المحتمل أن يستغرق ظهورها في ساحة المعركة بضعة أشهر.

وذكر عسكري أن سفير أوكرانيا في فرنسا أعلن أن الدول الغربية وعدت بنقل إجمالي 321 دبابة ثقيلة إلى كييف، وأضاف: تشير التقارير إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا تخططان أيضاً لإرسال مركبات مدرعة لدعم الجيش الأوكراني، الدبابات التي غالباً ما تكون أكثر تقدماً وكفاءة من دبابات تي -72 السوفيتية الصنع. وقالت باريس أيضاً إنها مستعدة لتسليم دبابات “لوكلير” إلى كييف في الأسابيع المقبلة. وصف الرئيس الأوكراني زيلينسكي تسليم ألمانيا والولايات المتحدة للدبابات العسكرية بأنه “خطوة مهمة للنصر النهائي في الحرب مع روسيا”.

وأضاف محلل الشؤون الأوروبية: إن قرار ألمانيا بإرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا يعتبر عاملاً تبعياً لقرار الولايات المتحدة. لذلك، يمكن للحكومة الألمانية فقط توفير جزء من هذه الاحتياجات. على الأرجح، بعد إرسال دبابات ليوبارد، ستتبع واشنطن ولندن أيضاً هذا البلد.

وأشار إلى انتقادات زعيم حزب الوطنيون الفرنسي والممثل السابق لهذا البلد في البرلمان الأوروبي أن زيلينسكي يحاول توجيه الصراع الحالي نحو حرب نووية بين الناتو وروسيا بمطالبه بتوريد طائرات مقاتلة والصواريخ بعيدة المدى وتابع قائلاً: قد قال هذا السياسي الفرنسي سابقاً إن الولايات المتحدة تريد أن تبدأ حرباً عالمية في أوروبا، ولهذا الغرض تستمر في إمداد أوكرانيا بالأسلحة الثقيلة.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *