جدیدترین مطالب

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

قراءة في خطط السلام المقدمة لوقف إطلاق النار في غزة

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال خبیر في الشؤون الدولیة: إن الخطط التي اقترحتها بعض الدول العربیة والولایات المتحدة لوقف اطلاق النار في غزة وإنهاء الحرب، لیست عملية فحسب بل هي تسعى لتحقيق مصالحها الوطنیة بدلاً من أن تنظر في حل الأزمة فی غزة و رفح.

توجه عالمي متزايد للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “موقف الصين المؤيد للاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس أمراً جديداً، لكن تأييدها للأمر ومواكبتها مع التوجه العالمي في هذا الصدد سيعزز الموقف الداعم لفلسطين ولتشكيل دولة فلسطينية مستقلة.”

Loading

أحدث المقالات

نهج حماس تجاه خطة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الفلسطينية: إن ما يتم تداوله فيما يتعلق بخطط وقف إطلاق النار ليس بالضرورة مسألة وقف الحرب في غزة وتبادل الأسرى، بل القضية المهمة هي تحديد المستقبل بعد انتهاء الحرب لكل من الطرفين.

كواليس التوتر بين الكوريتين بشأن بالونات القمامة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن التوتر والشجار اللفظي بين كوريتين الشمالية والجنوبية بشأن بالونات القمامة ليس قضية خطيرة بحد ذاته إلا أنها مهمة بسبب حدوثها في سياق توتر تاريخي وطويل الأمد.”

تحليل لقرار مجلس المحافظين الأخير ضد إيران

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال الخبير البارز في القانون والشؤون الدولية: “امتناع بعض الدول عن التصويت وتصويت دول أخرى ضد قرار مجلس المحافظين ضد إيران يجب ألا يطغي على أهمية القرار، حيث قد أظهرت تجارب القرارات السابقة أنها تترك أثرها في نهاية المطاف، وتدفع الملف النووي في اتجاه غير مرغوب فيه.”

استراتيجية روسيا في الرد على العقوبات الغربية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب تصاعد التوترات بين روسيا والدول الغربية بسبب حرب أوكرانيا، تبحث موسكو عن حلول للتعامل مع العقوبات الواسعة التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفائها.

قراءة في إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في شؤون غرب آسيا: “إظهاراً لدعمه الكامل لتل أبيب، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية عقب إصدارها قراراً بشأن اعتقال مسؤولين في الكيان الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على مشروع العقوبات ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية في مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 247 صوتاً مقابل 155 صوتاً، وقد صوّت جميع الجمهوريين الحاضرين في الجلسة تقريباً لصالح المشروع.”

قراءة في خطط السلام المقدمة لوقف إطلاق النار في غزة

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ حوار: قال خبیر في الشؤون الدولیة: إن الخطط التي اقترحتها بعض الدول العربیة والولایات المتحدة لوقف اطلاق النار في غزة وإنهاء الحرب، لیست عملية فحسب بل هي تسعى لتحقيق مصالحها الوطنیة بدلاً من أن تنظر في حل الأزمة فی غزة و رفح.

توجه عالمي متزايد للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “موقف الصين المؤيد للاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس أمراً جديداً، لكن تأييدها للأمر ومواكبتها مع التوجه العالمي في هذا الصدد سيعزز الموقف الداعم لفلسطين ولتشكيل دولة فلسطينية مستقلة.”

Loading

تطور الدبلوماسیة الإقتصادیة للصين و تداعیاته

المجلس الإستراتیجي أونلاین ـ مذکرة: مع الأحداث الأخیرة في العالم، تمکنت الصین أن تکون من رواد التنمیة والإنتعاش الإقتصادي في العالم بعد جائحة کورونا. إیمان صمدي نیا ـ باحث في الدبلوماسیة الإقتصادیة

یمکن القول وباليقين إن الصین، من أنجح الدول في العالم في مواجهة جائحة کورونا والتي تمکنت الخروج منها بسرعة. واستطاعت في الموسم الأول من عام 2021، من زیادة نمو إنتاجها المحلي الإجمالي (GDP) بأکثر من 18.3 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها خلال عام 2020 . والیوم، لاتزال الصین تختبر وضعها العالمي الجدید و تواصل تعزیز قیمة التعاون الدولي في مختلف الدول، و ادخال الإتفاقیات التجاریة الإقلیمیة، و إنشاء سلاسل قیمة عالمیة جدیدة في ظل الظروف الجدیدة.

نظراً لهذه الحقائق، یجب القبول بأنه لایوجد هناک أي منافس جاد في العالم أمام الصین علی صعید التعاون الإقتصادي الدولي. إن أزمة الجائحة العالمیة، دفعت الدول نحو المزید من الإعتماد علی الصین و تقلیل الإعتماد علی الولایات المتحدة و هو أمر غیر مسبوق في حد ذاته. علی سبیل المثال، أصبحت الصین، خلال العام المنصرم، أکبر شریک تجاري للإتحاد الأوروبي؛ مکانة شغلتها في السابق الولایات المتحدة. بلغ عدد رحلات قطارات الشحن التي تتحرک بین أوروبا والصین، خلال السنة الماضیة، إکثر من 12400 رحلة شحن و هو ما یزید بنسبة 50 بالمئة عن عام 2019 و أکثر من 7 مرات عن عام 2016 . خلال عام 2005 حتی 2020 ، بلغت عقود الإستثمار والبضائع الصینیة الصنع في أمریکا اللاتینیة أکثر من 183 ملیار دولار . وفي نفس الفترة، إستثمرت الصین حوالي 303 ملیار دولار في جنوب افریقیا و 197 ملیار دولار أخری في دول MENA.

مع هذا، یجب أن نتذکر بأن الإنجازات والآفاق المشرقة للصین مرتبطة ببعض القضایا طویلة المدی و التحدیات الجدیدة . علی سبیل المثال، بحلول یونیو 2020، کانت دیون عدد من الدول الإفریقیة إلی الصین أکثر من 25 بالمئة من اجمالي دیونها الخارجیة (و تدخل في هذه القائمة دول کـانغولا وجمهوریة الکونغو وجیبوتي والکامیرون واثیوبیا وزامبیا). وفي نفس الوقت، تعمل الصین علی توسیع إمکانیات قاعدتها العسکریة في جیبوتي التي اصحبت الآن قادرة علی استقبال حاملات الطائرات. و ترتبط هذه النتائج ارتباطاً  مباشراً بالوجود الإقتصادي المتنامي للصین في هذه القارة.

وتوجد هذه المیزات لدی الدول الأسیویة ایضاً. کما توجد هناک نقاشات کثیرة حول السیاسات التی یتبعها الرئیس الفیلیبني رودریغو دوتیرتي والتي إنتقدتها الأغلبیة بسبب تنازلاته للصین (غالباً مقابل الإستثمار الموعود). و في الآونة الأخیرة، تعرض الرئیس الفیلیبیني لإنتقادات شدیدة بسبب سیطرة الصین علی مناطق الصید في بحر الصین الجنوبي. بالطبع، خلافاً لسیاسات دوتیرتي، اتخذ الرئیس الأندونیسي جوکو ویدودو، سیاسات متوازنة بین القوتین العظمیین والتي أدت إلی التعاون المتوازن و الجید مع الصین والولایات المتحدة و في الآونة الأخیرة حصلت أندونيسيا علی العدید من اللقاحات من کلا البلدین. والمثال الساخن والمثیر للجدل من تبعیة الدول الأسیویة هو “فخ الدیون” لسریلانکا الذي أدى إلی تأجیر میناء هامبانتوتا  إلی الصین.

إن زیادة حضور الصین في المنظمات الدولیة والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة تعتبر من الموضوعات المهمة التي تکمل لغز الدبلوماسیة الإقتصادیة للصین. والصین هي ثاني أکبر راعي مالي للأمم المتحدة وتدیر 15 منظمة دولیة تابعة للأمم المتحدة. استخدمت الصين هذه الأهلیة بشکل جید لزیادة الإهتمام العالمي بشأن تطویر مشروعها الحزام والطریق. علی الرغم من أن النظام اللیبرالي الغربي، منح الصین الید العلیا من حیث التنمیة الإقتصادیة والتوسع السیاسي في أنحاء العالم، إلا أن الصین تعتبر إحدی النقاد الرئیسیین لهذا النظام و ما نتج عنه من المظالم لبلدان الجنوب.

مع هذا، فإن الصین کجزء من الأنظمة الدولیة المختلفة تعتبر من المانحین والمستفیدین من الفوائد. وفي آذار/مارس، قدم بنک التنمیة الجدید BRICS قرضاً للصین بقیمة ملیار دولار لتحقیق الإنتعاش الإقتصادي. و من المتوقع أیضاً أن تساعد RCEP ، الصین في إطار تنفیذ “إستراتیجیة صنع الصین 2025″و ضمان حصول الشرکات الصینیة علی تصنیع سلاسل التورید. علاوة علی ذلک، و في أي مواقع متعددة الأطراف، تؤکد الصین علی ضرورة العمل المشترک لمکافحة جائحة کوفید 19 ،الأمر الذی عزز من صورتها الدولیة.

والواضح أن الصین إستعادت مکانتها التاریخیة وأهمیتها الإقتصادیة والسیاسیة في العالم. ومبادرة مشروع الحزام و الطریق أیضاً یندرج في هذا الإطار. تحولت الصین إلی بوابة للنمو الإقتصادي العالمي، و البلد الذي لم یستفید من مصالح تطویر العلاقات مع الصین في العقد المقبل، فسيتخلف في النمو الإقتصادي و التنمیة. إن توسیع العلاقات مع الصین، یمثل الیوم من أولویات جمیع دول العالم و الکیان الصهیوني أیضاً لایستثنی من هذه الحقیقة. کما أن مشروع الإستثمار و تطویر میناء حیفا و ایجاد مرکز النقل فی البحر الأبیض المتوسط من هذا المیناء یندرج أیضاً في هذا الإطار و سیؤدي إلی تعمیق علاقات هذا الکیان مع الصین. ومن الطبیعي أن طرح المصالح الإقتصادیة سیتبع بعده الدعم السیاسي و النتیجة هي أن إیران ایضاً یجب أن تجد مکانتها في لغز الدبلوماسیة الإقتصادیة والتجاریة للصین في الشرق الأوسط وتعزیزها من أجل تأمین مصالحها بشکل أفضل.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *