جدیدترین مطالب

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” تحت عنوان “من أجل التعاون والتفاعل”

المجلس الاستراتيجي أونلاين: تنطلق في العاصمة الإيرانية، طهران، الأحد 12 مايو/أيار، فعاليات الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” الذي يستضيفه المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية.

Loading

أحدث المقالات

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

أهداف زيارة بلينكن الأخيرة للسعودية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن السعودي: وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً إلى الرياض خلال زيارته للمنطقة وعقد اجتماعات مع المسؤولين السعوديين. يبدو أن أحد المواضيع الموضوعة على جدول الأعمال بين السعودية والولايات المتحدة، بالإضافة إلى التباحث حول حرب غزة، هو مسار تطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي وهذا البلد العربي.

رسائل وتداعيات الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: تأخذ الاحتجاجات الطلابية في الولايات المتحدة أبعاداً جديدة كل يوم. إن الاحتجاجات الحالية، بسبب ما تحظى به الجامعات من ثقة عامة ورأس مال اجتماعي أكبر مقارنة بالمؤسسات المدنية والاجتماعية الأخرى، وبالتالي فعاليتها الأكبر، وضعت الإدارة الأمريكية في “موقف صعب” فعلاً، ينعكس بوضوح في تصريحات المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين.

الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” تحت عنوان “من أجل التعاون والتفاعل”

المجلس الاستراتيجي أونلاين: تنطلق في العاصمة الإيرانية، طهران، الأحد 12 مايو/أيار، فعاليات الدورة الثالثة من “الحوار الإيراني ـ العربي” الذي يستضيفه المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية.

Loading

خطأ فرنسا في حساباتها لمواجهة المقاومة في غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: اعتبر دبلوماسي إيراني سابق ان الخطة الفرنسية لتشكيل تحالف دولي لمحاربة حماس وهمية وخيالية وغير واقعية قائلاً: "هذه الخطة ستؤدي إلى تعزيز الوجود العسكري لقوى من خارج المنطقة في شرق المتوسط، واشتداد حدة الصراعات العسكرية في المنطقة، وتوسيع رقعة الحرب وتدويلها. هذا الوضع سيفاقم عدم الاستقرار في المنطقة وبالمناسبة، هذا هو الوضع الذي تستفيد منه الدول الغربية وتسعى إلى تحقيق مصالحها من خلاله".

في حوار مع موقع المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، أشار أحمد دستمالجيان إلى الخطة التي اقترحها إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو خلال زيارته للأراضي المحتلة للتعامل مع حماس، والتي تقضي بتوظيف الخبرات والقدرات الدولية التي تشكلت خلال القتال ضد داعش لتدمير فصائل المقاومة في المنطقة واعتبرها خطة خيالية ووهمية وغير واقعية، موضحاً: “خلال محاربة داعش، وعلى الرغم من تشکیل تحالف غربي لمحاربة هذا التنظيم، كانت الدول الغربية من أكبر الداعمين لإرهابي داعش التكفيريين”.

وذكر أن هناك أمثلة كثيرة في هذا الصدد، قائلاً: “لم ننس أن الطائرات الأمريكية كانت تقوم بإنزال كميات كبيرة من الأسلحة والمساعدات عبر الجو في المناطق التي يتواجد فيها تنظيم داعش. كما أن أجهزة المخابرات الغربية، بما فيها فرنسا، كانت تنقل الإرهابيين التكفيريين من أوروبا إلى تركيا، وترسلهم منها إلى العراق وسوريا. لا يمكن أن ننسى أن أحدث المعدات التي كانت موجودة في الترسانات الأوروبية كانت قد سُلمت لداعش”.

وشدد سفير إيران الأسبق في لبنان على أن تصريحات ماكرون هي إشارة خاطئة من فرنسا وسط هذه الأزمة؛ لأنه لا يمكن مقارنة داعش وظروف محاربته بقضية نضال شعب رازح تحت الاحتلال والاضطهاد منذ 75 عاماً، مردفاً: “الإرهابيون التكفيريون كانوا يتلقون الدعم من المثلث المشؤوم العبري – العربي الرجعي – الأمريكي ودخلوا في حرب ضد الشعوب وهي التي تمكنت من القضاء على التكفيريين في سوريا والعراق بدعم من محور المقاومة. في ذلك الوقت، قدم الشهيد قاسم سليماني الكثير من الخدمات لاستئصال جذور الإرهاب”.

وذكر دستمالجيان أن جهود الدول الغربية وفرنسا للإطاحة بحكومة بشار الأسد في خضم القتال ضد داعش تتماشى مع مخططات الغرب المشؤومة للمنطقة مضيفاً: “ما نراه في غزة وفيما يتعلق بمقاومة حماس، هو نضال شعب مضطهد ومظلوم ويقاتل تحت راية المقاومة، ومن ضمنها حماس. لا يمكن أبداً الفصل بين المقاومة والشعب في لبنان وفلسطين. وهذه المقاومة انبثقت من داخل الشعب الرازح تحت القمع، وأصبحت رمزاً وطنياً للشرف والكرامة”.

وأشار إلى أجزاء من خطة ماكرون بشأن توظيف التحالف الدولي ضد حماس إمكانيات وقدرات القوات العراقية، قائلاً: “شعوب المنطقة والحكومات الإسلامية لن توافق على مثل هذه الخطط”.

وذكر هذا الدبلوماسي السابق أن فرنسا تتطلع إلى صيد ما تريده في هذا الماء العكر، موضحاً: “فرنسا التي طُرِدت من مستعمراتها السابقة ومناطق نفوذها بسبب ضغوط شعوب تلك المناطق، قامت في أوقات سابقة بالكثير من الجهود لتعزيز وجودها السياسي في المنطقة بطرق مختلفة، لكنها الآن بعد أن منيت بالعديد من الإخفاقات، تسعى إلى زيادة وجودها العسكري وتوسيع نطاق الصراع وبيع الأسلحة من خلال مثل هذه الخطط”.

وقال دستمالجيان: “من المؤكد أن الخطة التي تتحدث عنها فرنسا ستؤدي إلى تعزيز الوجود العسكري لقوى من خارج المنطقة في شرق المتوسط، واشتداد حدة الصراعات العسكرية في المنطقة، وتوسيع رقعة الحرب وتدويلها. هذا الوضع سيفاقم عدم الاستقرار في المنطقة وبالمناسبة، هذا هو الوضع الذي تستفيد منه الدول الغربية وتسعى إلى تحقيق مصالحها من خلاله”.

وأردف قائلاً: “ولم ترحب أي دولة بالخطة الفرنسية ولا ترغب في الانضمام إليها. حتى الدول العربية ليست مستعدة لقبول ذلك. لذلك فهي خطة ولدت ميتة. لا يمكن للسلطات الفرنسية أن تتجاهل موجات الاحتجاج القوية ضد المجازر والكوارث الإنسانية في غزة وتعبير الشعوب العربية والمسلمة وحتى الغربية عن تضامنها مع المقاومة على نطاق واسع”.

وأضاف المحلل للقضايا الإقليمية: “بممارسة ازدواجية في المعايير، تريد فرنسا تجاهل جرائم الكيان الصهيوني في قتل الأطفال وهبّة الرأي العام العالمي احتجاجاً على هذه الجرائم وتخطط لاستهداف وجود وحياة وإرادة الشعب الفلسطيني تحت عنوان محاربة الإرهاب. لكن ليس بمقدور أي قوة أن تقاوم إرادة شعب ما في تقرير مصيره وستزول. مثلما نرى كيف تُستهدف وتدمَّر دبابات الكيان الصهيوني المتطورة في شوارع غزة”.

وأكد دستمالجيان على أن تحالف محور المقاومة يخوض معركة حاسمة ومصيرية، قائلاً: “بينما تدعم فرنسا الكيان الإسرائيلي المجرم أكثر من ذي قبل، فإن هذه الخطة يعارضها حتى الرأي العام الفرنسي”.

واختتم قائلاً: “السلطات الفرنسية، التي لها تاريخ استعماري في المنطقة، تدرك جيداً حقائق المنطقة. لكن وجودها تعتمد على التبعية للوبي الصهيوني، وهي تتعرض لضغوط منه للقيام بكل ما يمليه عليها. كما هو الحال الآن في الولايات المتحدة فإن اللوبي الصهيوني يهيمن على السلطة؛ فوزير الخارجية الأمريكي يعلن بوضوح أنه يهودي وسيدافع لا محالة عن الصهاينة. ارتبطت السلطات الغربية باللوبي الصهيوني لدرجة أنها تعتمد بشكل أساسي على الدعم الذي تتلقاه من اللوبي الصهيوني. لذلك فإن فرنسا والولايات المتحدة، ومن أجل مصالحهما السياسية، أصبحتا أبواق هذا اللوبي القوي ولا تستطيعان إظهار إرادة مستقلة”.

0 تعليق