أبعاد الإبادة الجماعية الألمانية في ناميبيا و قبول مسؤوليتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين – مذكرة: بعد مرور ما يقارب من 100 عام من المجزرة الجماعية لقبائل “ناما” و”هريرو” على يد القوات الألمانية أثناء احتلال ناميبيا، اعترف وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” رسمياً بقساوة الجيش الألماني في ناميبيا وارتكابه “الإبادة الجماعية” في البلد. و قال إن هدف ألمانيا هو محو ذكرى المجازر من أذهان الناجين من الضحايا. يسعدنا أننا تمكنا من التوصل إلى اتفاق مع ناميبيا بشأن التعامل مع أحلك جزء من تاريخنا المشترك. إن الإعتراف رسمياً بهذا الإهمال وطلبنا بدفع التعويض هو خطوة مهمة في إصلاح آثار هذه الجريمة.
محمود فاضلي ـ محلل الشوؤن الدولية