التداعيات الإستراتيجية للقصف النووي الأمريكي على اليابان

المجلس الإستراتيجي أونلاين – مذكرة: اندلعت الشرارة الأولى للحرب العالمية الثانية بهجوم ألمانيا على بولندا في أول سبتمبر 1939 لتخلف سجلاً أسود تمثل في مقتل 50 مليون شخص وجرح ملايين آخرين وتشريد 30 مليون نسمة. كان القصف النووي على مدينة هيروشيما (6 أغسطس 1945) أحد الأحداث المهمة خلال هذه الحرب نفذته أمريكا لدفع الحكومة اليابانية للاستسلام. ثم تعرضت مدينة ناكازاكي للقصف النووي في 9 اغسطس 1945. بعد فترة وجيزة، ألقى الإمبراطور الياباني كلمة أعلن فيها أنه يقبل لسلام غير مشروط مع دول الحلفاء حفاظاً على حياة شعبه ولكي يحول دون أكبر جريمة ضد البشرية.
محمود فاضلي – محلل الشؤون الدولية