استخدام الولايات المتحدة لحقوق الإنسان كأداة ضغط على الصين

المجلس الإستراتيجي أونلاين ـ رأي: في أعقاب أحداث ساحة “تيان آن مين” في عام 1989 وما بعدها، كان انتقاد مقاربات بكين في شينجيانغ والتبت وهونغ كونغ وأجزاء أخرى من الصين من محاور ممارسات الضغوط الأمريكية على الصين. في السنوات الأخيرة، مع تصاعد التوترات في باقي المجالات، سعت الولايات المتحدة إلى زيادة الضغط على الصين من خلال الاستناد إلى قضايا حقوق الإنسان.
محمد جواد قهرماني ـ خبير في القضايا الآسيوية