جدیدترین مطالب

قراءة في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دعم العضوية الكاملة لفلسطين

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “تمزيق ميثاق الأمم المتحدة على يد مندوب الكيان الإسرائيلي رداً على قرار دعم العضوية الكاملة لفلسطين هو بمعنى اعترافه بنهاية دولة اسمها إسرائيل.”

دور الولايات المتحدة في العملية العسكرية للكيان الصهيوني في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: منذ تأسيس الكيان الصهيوني وحتى الآن، كانت الولايات المتحدة دائماً جزءاً مهماً من “السياسات العدوانية” لهذا الكيان في المنطقة. وليست الحرب في غزة والهجوم على رفح استثناء من هذه القاعدة.

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

Loading

أحدث المقالات

قراءة في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دعم العضوية الكاملة لفلسطين

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “تمزيق ميثاق الأمم المتحدة على يد مندوب الكيان الإسرائيلي رداً على قرار دعم العضوية الكاملة لفلسطين هو بمعنى اعترافه بنهاية دولة اسمها إسرائيل.”

دور الولايات المتحدة في العملية العسكرية للكيان الصهيوني في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: منذ تأسيس الكيان الصهيوني وحتى الآن، كانت الولايات المتحدة دائماً جزءاً مهماً من “السياسات العدوانية” لهذا الكيان في المنطقة. وليست الحرب في غزة والهجوم على رفح استثناء من هذه القاعدة.

خداع الولايات المتحدة في المطالبة بحظر الأسلحة على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الدولية إن مزاعم الولايات المتحدة بتعليق إرسال الأسلحة إلى الكيان الصهيوني هو خداع سياسي لإسكات الرأي العام، لأنه لا يحدث فرقاً في طبيعة دعم هذه الدولة للجيش الصهيوني ووجود هذا الكيان.

تراجع الاتحاد الأوروبي عن المصادرة الكاملة للأصول الروسية

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الأوروبية: حسب تقرير صحيفة الغارديان فإن الاتحاد الأوروبي توصل إلى اتفاق بشأن سحب الأرباح من الأصول الروسية المجمدة لشراء أسلحة ومساعدات لأوكرانيا. وبما أن الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العواقب القانونية المترتبة على مصادرة الأصول الروسية بالكامل، وبما أن موسكو ليس لها الحق القانوني في سحب هذه الأموال، فقد قرر استخدام الأرباح من الأصول فقط لمساعدة أوكرانيا.

تخبط أوروبي في توفير الأمن بمضيق باب المندب والبحر الأحمر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي الضيف: تعرض مضيق باب المندب الاستراتيجي والبحر الأحمر لمشاكل وأزمة خطيرتين في الأشهر الأخيرة في ظل حرب غزة. والسبب في ذلك هو توجه قوات الجيش اليمني الداعم لفلسطين، والتي قررت منذ بداية عدوان الكيان الإسرائيلي على قطاع غزة استهداف السفن المتجهة من وإلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر معلنة أن هذه الهجمات ستستمر طالما لم يكف هذا الكيان عن عدوانه العسكري على قطاع غزة. كانت الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها أبرز داعمي الكيان الإسرائيلي، أول دولة اتخذت موقفاً مستنكراً من تحركات قوات الجيش اليمني في هذا الصدد وسعت إلى تشكيل تحالف دولي لغرض التصدي لهذه الهجمات تحت غطاء دعم حرية الملاحة؛ إلا أن هذا التحالف باء بالفشل بسبب تضارب مصالح الدول الغربية، واقتصر الأمر فعلاً على هجمات أمريكية وبريطانية على أماكن في اليمن. أما الدول الأوروبية فرغم أنها لم تشارك بشكل جدي في التحالف الأمريكي، إلا أن لها مصالح كثيرة ومعقدة في هذه المنطقة المضطربة، مما دفعها إلى تبني نهج خاص ومستقل تجاهها.

الدكتور خرازي يرد على الموقف الأمريكي الجديد تجاه البرنامج النووي الإيراني: الولايات المتحدة هربت من الدبلوماسية النووية/ إيران بدورها ترى الدبلوماسية أفضل طريق

المجلس الاستراتيجي أونلاين: صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية: “بعد مقابلتي مع قناة الجزيرة، كرر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية موقف بلاده السابق بأنهم لن يسمحوا لإيران بإنتاج سلاح نووي، لكنه قال في النهاية إن أفضل طريق هو الدبلوماسية. نحن بدورنا وبناء على فتوى قائد الثورة، لا نسعى إلى إنتاج سلاح نووي، بل نرحب بالدبلوماسية وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية. لكن إذا هددنا الكيان الإسرائيلي بالسلاح النووي، فلا يمكننا الوقوف مكتوفي الأيدي وانتظار إذن الآخرين.”

رؤية الخروج المحتمل للمكتب السياسي لحركة حماس من قطر

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: قال خبير في القضايا الإقليمية: من المؤكد أن السلطات القطرية ستقاوم الضغوط الغربية لطرد قيادات حماس من أراضيها، وربما لن تتحرك الولايات المتحدة نحو معادلة الصفر والمائة في هذا الصدد، لأن بقاء قادة حماس في قطر، وهي حليفة للولايات المتحدة، أفضل من تواجد حماس في بلد خارج قوة ضغط الولايات المتحدة.

Loading

التحديات الماثلة أمام مودي في الانتخابات العامة في الهند

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا جنوب آسيا: "على الرغم من فرص الفوز، فإن عدد المقاعد التي سيحصل عليها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في البرلمان المقبل سيكون على الأرجح أقل، لأنه يبدو أن المسلمين والمجموعات العرقية الأخرى في الهند سيميلون إلى أحزاب المعارضة."

في حوار مع موقع المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، قال بيرمحمد ملازهي عن أكبر انتخابات عامة في تاريخ الهند، تبدأ في 19 أبريل/نيسان ويستمر التصويت فيها لمدة ستة أسابيع: “يواجه حزب مودي عقبتين داخليتين للفوز مرة أخرى؛ الأحزاب الوطنية، والأحزاب المحلية التي تتنافس مع حزب بهاراتيا جاناتا.”

وأضاف: “في بعض المناطق في الهند، تنامت المشاعر الانفصالية ولن يكون من السهل على ناريندرا مودي أن يفوز في الانتخابات. خاصة وأنه حدثت خلال العام المنصرم أحداث مهمة فيما يتعلق بالمسلمين. لذلك، فمن المتوقع أن يتراجع إقبال المسلمين على مودي بسبب توجه الحزب الحاكم نحو ترسيخ هيمنة الهندوس في البلاد. بحسب الإحصاءات الرسمية يبلغ عدد المسلمين في الهند 120 مليون نسمة، لكن إحصاءات غير رسمية تقدر عددهم ما بين 180 و200 مليون شخصاً، مما يجعل الهند أكبر دولة إسلامية في العالم بعد إندونيسيا. المسلمون الهنود منزعجون وقلقون من أن حزب بهاراتيا جاناتا يحاول فرض هيمنة الهندوس على الهند ولا يُقدّر المسلمين والمجموعات العرقية الأخرى، وهذه مشكلة كبيرة للحزب الحاكم.”

وذكر الخبير في قضايا جنوب آسيا: “مع ذلك، فإن جزءاً كبيراً من المجتمع الهندي يؤيد القومية الهندوسية وعليه فإن احتمال فوز الحزب الحاكم في الانتخابات مرتفع؛ رغم أنه من المحتمل أن يتراجع عدد المقاعد التي سيحصل عليها ناريندرا مودي، رئيس الوزراء الهندي في البرلمان المقبل؛ لأنه يبدو أن المسلمين وغيرهم من المجموعات العرقية سوف يتجهون نحو أحزاب المعارضة في الانتخابات.”

وتوقع ملازهي نسبة مشاركة عالية في الانتخابات الهندية، قائلاً: “من المرجح جداً أن يفوز ناريندرا مودي في الانتخابات، لكنه سيواجه مشاكل كبيرة في حكومته المقبلة. على سبيل المثال، هو يحاول تقليص الامتيازات الكبيرة التي منحت للمزارعين في عهد السيدة غاندي والتي لا تزال قائمة، وهو ما سيمثل مشكلة له بالتأكيد. كما يعتقد مودي أنه ينبغي التخلي عن السياسات الاشتراكية وشبه الاشتراكية ودفع الاقتصاد الهندي نحو السوق الحرة بالكامل. بالإضافة إلى ذلك، سيظل مودي، في حال انتخابه، مضطراً للتعامل مع ملف التوترات بين المتطرفين الدينيين والهندوس مع العرقيات الأخرى.”

وفيما يتعلق بموقف الولايات المتحدة والصين وروسيا من الانتخابات الهندية قال: “للولايات المتحدة سياستها الإستراتيجية الخاصة في جنوب آسيا وهي ما زالت تعتبر الهند قوة إقليمية. ونظراً لنموها الاقتصادي البالغ 8% في العام الماضي، فإن الهند لا تزال تمثل خيار واشنطن في المنطقة ضد باكستان. ويبدو أن الولايات المتحدة قد اختارت الهند لقيادة السلام والاستقرار في المنطقة.”

وأردف ملازهي قائلاً: ” اما الصين، فبسبب نزاعاتها الحدودية مع الهند، تتنافس معها إلى حد ما في بعض القضايا.”

وقال الخبير في قضايا جنوب آسيا: “تقليدياً، تسعى الهند إلى تحقيق توازن في النظام الدولي وبالتالي، ستتبع هذا النهج في الحكومة المستقبلية أيضاً. كما تريد الهند التجارة مع الولايات المتحدة وروسيا والصين. حالياً، تشتري الهند أسلحتها المتطورة من الولايات المتحدة، مع أنها كانت تعتمد على روسيا في ما مضى؛ رغم ذلك فلا تزال لديها تعاملات تكنولوجية وعسكرية مع روسيا وتحاول الحفاظ عليها.”

وبحسب الخبير، فقد طورت الهند علاقاتها مع الكيان الإسرائيلي، وتحاول في الوقت نفسه الحفاظ على التوازن بين الكيان الإسرائيلي وفلسطين. بشكل عام، ستواصل الهند سياسة التوازن مع تكتلات القوة الإقليمية والعالمية.

يجدر بالذكر أن الانتخابات العامة في الهند تبدأ يوم الجمعة 19 أبريل/نيسان وتستمر لمدة ستة أسابيع. يصل عدد الناخبين في  جميع أنحاء الهند الى 969 مليون شخص. ويسعى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وحزبه بهاراتيا جاناتا للفوز بولاية ثالثة على التوالي خلال هذه الانتخابات.

ومنذ الانتخابات العامة الأخيرة في عام 2019، أصبحت الهند الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم وحلت محل بريطانيا كخامس أقوى اقتصاد في العالم.

0 تعليق