جدیدترین مطالب

تداعيات العملية العسكرية المحتملة للكيان الإسرائيلي في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: رغم إعلان الكيان الصهيوني رفح منطقة آمنة للمدنيين، فقد اشتدت في الأسابيع القليلة الماضية الهجمات الجوية على هذه المنطقة، التي تسمى “بوابة غزة إلى العالم الخارجي” ويتواجد فيها حوالي 1.3 مليون نازح.

تحليل للانسحاب المحتمل للقوات العسكرية الأمريكية من العراق

المجلس الاستراتيجي اونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الإقليمية: هناك ضغوط سياسية وشعبية كبيرة من أجل انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وهذه القضية زادت من صعوبة بقاء القوات العسكرية لهذه الدولة في العراق على المدى الطويل عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

تحليل لآخر التطورات السياسية في باكستان

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في القضايا الإقليمية: “إن المؤسسات القانونية والقضائية والجيش في باكستان تنظر بإيجابية إلى شهباز شريف، مرشح حزب الرابطة الإسلامية، لتولي رئاسة الوزراء.”

أهداف وآفاق بناء الصين خامس محطة أبحاث في القطب الجنوبي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في السنوات الأخيرة ومع تنامي قوة الصين، يمكن ملاحظة أن أنشطة الصين في مناطق مختلفة من العالم قد اتسعت بوضوح. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك، أنشطة بكين في القطب الجنوبي. فعلى الرغم من أنها قامت ببناء أربع محطات أبحاث في القارة القطبية الجنوبية في العقود الماضية، إلا أن بناء محطة خامسة سيكون مهماً من بعض الجوانب.

رؤية المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة العراقية

المجلس الاستراتيجي اونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا المنطقة والعراق: ما دامت أزمة غزة والتهديد الأمريكي ضد حركات المقاومة في المنطقة وأيضاً الضغط على إيران كقاعدة أساسية لمحور المقاومة مستمر، ففي ظل هذه التوترات ستستمر المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة في العراق.

بحث تطورات حرب غزة والطريق الماثل أمام المقاومة

المجلس الاستراتيجي أونلاين: التقى أسامة بن حمدان و علي أبو شاهين، كبار أعضاء المكتب السياسي لحماس والجهاد الإسلامي، يوم أمس مع الدكتور سيدكمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، وشرحوا آخر الأوضاع الميدانية في غزة وكذلك الطريق الماثل أمام المقاومة الفلسطينية.

أمر ضمني بـ “منع اجتياح رفح”؛ قرار المحكمة الأخير بشأن دعوى جنوب أفريقيا ضد الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في 12 فبراير/شباط، لجأت جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية مرة أخرى لطلب فرض تدابير تحفظية لحماية مدينة رفح وذلك في ضوء تصريحات مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن ضرورة الدخول العسكري إلى منطقة رفح في قطاع غزة، وبالنظر للهجمات التي تلت تلك التصريحات.

Loading

أحدث المقالات

تداعيات العملية العسكرية المحتملة للكيان الإسرائيلي في رفح

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: رغم إعلان الكيان الصهيوني رفح منطقة آمنة للمدنيين، فقد اشتدت في الأسابيع القليلة الماضية الهجمات الجوية على هذه المنطقة، التي تسمى “بوابة غزة إلى العالم الخارجي” ويتواجد فيها حوالي 1.3 مليون نازح.

تحليل للانسحاب المحتمل للقوات العسكرية الأمريكية من العراق

المجلس الاستراتيجي اونلاين ـ حوار: قال خبير في القضايا الإقليمية: هناك ضغوط سياسية وشعبية كبيرة من أجل انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وهذه القضية زادت من صعوبة بقاء القوات العسكرية لهذه الدولة في العراق على المدى الطويل عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

تحليل لآخر التطورات السياسية في باكستان

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في القضايا الإقليمية: “إن المؤسسات القانونية والقضائية والجيش في باكستان تنظر بإيجابية إلى شهباز شريف، مرشح حزب الرابطة الإسلامية، لتولي رئاسة الوزراء.”

أهداف وآفاق بناء الصين خامس محطة أبحاث في القطب الجنوبي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في السنوات الأخيرة ومع تنامي قوة الصين، يمكن ملاحظة أن أنشطة الصين في مناطق مختلفة من العالم قد اتسعت بوضوح. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك، أنشطة بكين في القطب الجنوبي. فعلى الرغم من أنها قامت ببناء أربع محطات أبحاث في القارة القطبية الجنوبية في العقود الماضية، إلا أن بناء محطة خامسة سيكون مهماً من بعض الجوانب.

رؤية المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة العراقية

المجلس الاستراتيجي اونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا المنطقة والعراق: ما دامت أزمة غزة والتهديد الأمريكي ضد حركات المقاومة في المنطقة وأيضاً الضغط على إيران كقاعدة أساسية لمحور المقاومة مستمر، ففي ظل هذه التوترات ستستمر المواجهة بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة في العراق.

بحث تطورات حرب غزة والطريق الماثل أمام المقاومة

المجلس الاستراتيجي أونلاين: التقى أسامة بن حمدان و علي أبو شاهين، كبار أعضاء المكتب السياسي لحماس والجهاد الإسلامي، يوم أمس مع الدكتور سيدكمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، وشرحوا آخر الأوضاع الميدانية في غزة وكذلك الطريق الماثل أمام المقاومة الفلسطينية.

أمر ضمني بـ “منع اجتياح رفح”؛ قرار المحكمة الأخير بشأن دعوى جنوب أفريقيا ضد الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: في 12 فبراير/شباط، لجأت جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية مرة أخرى لطلب فرض تدابير تحفظية لحماية مدينة رفح وذلك في ضوء تصريحات مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن ضرورة الدخول العسكري إلى منطقة رفح في قطاع غزة، وبالنظر للهجمات التي تلت تلك التصريحات.

Loading

تنظيم قضية الهجرة؛ عامل لتعميق الفجوات داخل الاتحاد الأوروبي

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: ذكرت خبيرة في القضايا الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي يواجه تحدياً يتمثل في التضارب بين الدول الأعضاء بشأن القضايا والسياسات المختلفة، مما يمكن أن يؤثر على التوجه العام تجاه موضوع الهجرة في أوروبا، قائلة: "عندما تتبع الدول الأعضاء مسارات مختلفة، فمعناه المساس بمبدأ التضامن والتعاون في الاتحاد وهو ما قد يشكل تحدياً لوحدة الاتحاد".

في حوار مع موقع المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، قالت فرناز إسكندري إنه منذ الأزمة السورية، تسببت الهجرة – باعتبارها قضية نقاش دائم في الاتحاد الأوروبي – في خلافات في المواقف والتوجهات السياسية للدول الأعضاء، موضحة: “لقد فتحت أزمة الهجرة المجال أمام الأطراف المتشائمة في أوروبا لاستخدام الموضوع كأداة للتسييس والأمننة. يعتبر الخطاب المتشائم في أوروبا أن أزمة الهجرة تشكل تهديداً للأمن القومي والاقتصادي والثقافي والداخلي. وفي هذا الصدد، يمكن رؤية اتخاذ تدابير أمنية جديدة مثل مراقبة الحدود واشتداد الخطاب المناهض للهجرة في العديد من الدول الأعضاء”.

وذكرت أن المجر، في سياق معارضتها لسياسة الهجرة التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي، أثارت قضية الأمن ​​كقضية رئيسية، مضيفة: “في اجتماع الاتحاد الأوروبي بشأن تعديل قوانين اللجوء في هذا الاتحاد، ربط رئيس وزراء المجر بشكل واضح للغاية بين الأعمال الإرهابية والهجرة، مؤكداً على أنه سيقاوم خطة بروكسل لتقاسم المسؤولية بين أعضاء الاتحاد لاستضافة طالبي اللجوء أو تقاسم التكاليف. وأضاف أن أولئك الذين يدعمون الهجرة يدعمون الإرهاب أيضاً. وجاءت تصريحاته بعد الهجمات المميتة الأخيرة في بلجيكا وفرنسا على يد متطرفين تم رفض طلبات اللجوء الخاصة بهم”.

وإذ أشارت إلى تحذيرات بولندا من بدء موجة جديدة من الهجرة غير الشرعية بسبب حرب الكيان الإسرائيلي على غزة، قالت الخبيرة في الشؤون الأوروبية: “يُعتبر رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أحد الشخصيات المتشددة في الاتحاد الأوروبي بسبب موقف حكومته المتشدد ضد الهجرة. ومن خلال دعمه للتوجهات القومية، عارض باستمرار نهج الاتحاد الأوروبي في التعامل مع تدفق طالبي اللجوء والمهاجرين، خاصة منذ أزمة الهجرة في عام 2015. وقد نفذت حكومته تدابير صارمة لمراقبة الحدود، بما في ذلك بناء الأسوار على طول حدود المجر لمنع المهاجرين من الدخول، ويعتقد أن كل دولة عضو لابد أن يكون لها الحق في تحديد سياسات الهجرة الخاصة بها بناءً على مصالحها الوطنية وهواجسها الأمنية”.

وأوضحت إسكندري أن التباين الاقتصادي بين الدول الأعضاء والاختلافات في الأيديولوجيات السياسية والمصالح الوطنية قد غذت الخلافات حول القضايا السياسية وليس الهجرة فقط، قائلة: “عندما تتبع الدول الأعضاء مسارات مختلفة، فمعناه المساس بمبدأ التضامن والتعاون في الاتحاد وهو ما قد يشكل تحدياً لوحدة الاتحاد”.

وأكدت على أن التباين بين سياسات الاتحاد الأوروبي والمجر في مجال الهجرة يشمل أبعاداً مختلفة، موضحة: “الاتحاد الأوروبي يؤكد على التنوع الثقافي والتكامل كميزة إيجابية ويعتبر الهجرة فرصة لإثراء المجتمعات، لكن المجر تعطي الأولوية للحفاظ على هويتها الوطنية؛ الأمر الذي يؤدي إلى اتباع نهج أكثر حذراً في التعامل مع الهجرة للحفاظ على التجانس الثقافي. غالباً ما ينظر الاتحاد الأوروبي إلى الهجرة كحل للتحديات الديموغرافية والتي تساهم في النمو الاقتصادي من خلال توفير قوة عاملة متنوعة وديناميكية. مع ذلك، تشعر المجر بالقلق إزاء الضغوط المحتملة على الموارد والمنافسة على الوظائف، مما يؤدي إلى تفضيل الهجرة الخاضعة للرقابة للحد من الضغوط الاقتصادية”.

وإذ لفتت الخبيرة في الشؤون الأوروبية إلى الهواجس الأمنية للمجر قالت إن أوروبا تدعم الغربلة الشاملة للمهاجرين وإدماجهم، مضيفة: “لقد أشار الاتحاد الأوروبي إلى نهج موحد تجاه الهجرة كجزء من رؤيته الأوسع للسياسات المشتركة. لكن المجر تسعى من خلال إعطاء الأولوية للسيادة الوطنية، إلى الاستقلال في تنفيذ سياسات الهجرة الأكثر انسجاماً مع شروطها وتفضيلاتها المحددة. حالياً، يواجه الاتحاد الأوروبي تحدي التضارب بين الدول الأعضاء بشأن القضايا والسياسات المختلفة، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على التوجه العام إزاء الهجرة، أما في المجر فتلعب الاعتبارات المحلية والمشاعر العامة والحاجة إلى معالجة المخاوف الوطنية المحددة دوراً مهماً في تشكيل سياسات الهجرة”.

وأردفت إسكندري قائلة: “زعيم المجر، أحد أبرز سياسيي اليمين المتطرف في أوروبا، ظل معزولاً على الساحة الأوروبية لفترة طويلة. أثار أوربان غضب أعضاء الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي بسبب نهجه الإيجابي تجاه روسيا وعدم موافقته على انضمام السويد إلى الحلف العسكري. لدرجة أن بولندا وصفت سياسة أوربان تجاه روسيا بأنها “سامة للغاية” وتجعل “الجميع تقريباً يتجنبونه”.

وتابعت بالقول إن أكبر الداعمين للمجر في الوقت الحالي ليسوا الأوروبيين، بل اليمينيون الأمريكيون، مردفاً: قد أشاد ترامب مؤخراً برئيس الوزراء المجري ووصفه بأنه “أحد أقوى القادة في العالم”! لكن التكتيكات واللغة الصارمة التي نجحت مع ترامب في الولايات المتحدة لم تنجح بشكل جيد في أوروبا، حيث يعتمد النجاح السياسي غالباً على تشكيل تحالفات في المجالس الوطنية والبرلمان الأوروبي في بروكسل، الأمر الذي أدى إلى تقليص نفوذه”.

ووصفت الخبيرة في القضايا الأوروبية حزب أوربان، فيدس، بأنه معزول ووحيد على الساحة الأوروبية في الغالب، قائلة: “خلال أزمة الهجرة الأوروبية في عام 2015، عملت المجر بجد لتعزيز الحدود الخارجية لأوروبا. لكن أوربان صاغ مقترحاته، التي أصبحت الآن مقبولة على نطاق واسع في العواصم الأوروبية باعتبارها سياسة صحيحة، بلغة لاذعة وعنصرية لدرجة دفعت الجميع باستثناء الجماعات اليمينية المتطرفة خارج المجر على أن يقفوا على مسافة منه، وسلوفاكيا هي الدولة الوحيدة التي ظلت لحد الآن على موقف مماثل لموقف أوربان”.

وقالت إسكندري إن أوربان يعتقد أن الاتحاد الأوروبي لم يعد يفي بأي من وعديه، الرخاء والسلام، مضيفة: “فيما يتعلق بالقضايا الرئيسية مثل الهجرة والجنسية والاستقلال الوطني، ستبقى المجر على نفس المواقف طالما بقي حزب فيدس في السلطة. ووفقاً لآخر استطلاعات الرأي، يتمتع حزب رئيس الوزراء الآن بأغلبية ثلاثة أرباع. وقد أكد أوربان عدة مرات على أن المجر تريد البقاء في الاتحاد الأوروبي. وأي خيار آخر لهذه الدولة الصغيرة غير الساحلية المتشابكة بشكل عميق مع الاتحاد الأوروبي سيكون بمثابة الانتحار الاقتصادي. في خطابه عام 2022 أيضاً، قال أوربان إننا لا نتوقع أن يتبنى الاتحاد سياسة الهجرة المجرية، أو سياستنا بشأن الشؤون الخارجية والأقليات المجرية خارج حدودنا ويروج لها على المستوى الأوروبي؛ لكن في الوقت نفسه، لا يمكنهم أن يطلبوا منا أن نتبنى سياساتهم. ولا يوجد حل غير التحمل”.

0 تعليق