جدیدترین مطالب

التحديات الماثلة أمام مودي في الانتخابات العامة في الهند

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا جنوب آسيا: “على الرغم من فرص الفوز، فإن عدد المقاعد التي سيحصل عليها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في البرلمان المقبل سيكون على الأرجح أقل، لأنه يبدو أن المسلمين والمجموعات العرقية الأخرى في الهند سيميلون إلى أحزاب المعارضة.”

تعقيدات وضرورة مواجهة داعش خراسان

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: مع صعود حركة طالبان في أفغانستان، أصبح داعش خراسان والصراع بينه وبين طالبان واتساع رقعة تهديداته الأمنية في المنطقة أكثر أهمية من ذي قبل، لما تسببته الأنشطة الإرهابية لهذا التنظيم الإرهابي في الإخلال بالواقع الأمني في المنطقة. في هذا السياق، فإن الهجمات الانتحارية وانتشار المسلحين في المنطقة قد عرّض أمن إيران أيضاً للخطر. ولذلك، تُعرَف داعش خراسان بأنه تهديد خطير لأمن المنطقة الشرقية لإيران.

أفق العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد

المجلس الاستراتیجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن العراقي: “مع اقتراب تركيا من الحكومة الاتحادية في العراق، سيتخلى إقليم كردستان عن العديد من مطالبه وتطلعاته بشأن الحكم الذاتي في المستقبل وسيصبح أكثر اعتماداً على الحكومة الاتحادية.”

تحليل لأهمية الإجراءات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية بشأن حرب غزة ومكانتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال دبلوماسي إيراني سابق: اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في أوائل أبريل إجراءات جديدة، والتي بموجبها يتعين على الكيان الصهيوني اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة للتعاون مع الأمم المتحدة دون أي تباطؤ.

المميزات والتداعيات الاستراتيجية لرد إيران التاريخي على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: هناك رؤيتان مختلفتان حول عمليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني؛ الرؤية الإولى التي تقوم على قراءة سطحية ووصف اختزالي تقيّمها على أنها عمليات قليلة التأثير ومحدودة. أما الرؤية الثانية التي هي قراءة واقعية ترى الرد الإيراني فتح صفحة جديدة من “توازن القوى” و”منعطفاً” في المعادلات الإقليمية تظهر آثاره وتداعياته تدريجياً.

قراءة في فشل استراتيجية الكيان الصهيوني في حرب غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الحرب في غزة، ورغم أن الكيان الصهيوني حظي بدعم كامل من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة وألقى بكامل قوته في ساحة المعركة، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي من أهدافه “المعلنة” و”الحقيقية”.

فرص الناتو وتحدياته في عامه الـ 75

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن الناتو أصبح أكثر تماسكاً في الذكرى الـ 75 على تأسيسه، على وقع الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقارنة بما كان عليه قبل ثلاثة عقود، إلا أن ذلك لا يعني أن الحلف لن يواجه تحديات في مستقبله.”

Loading

أحدث المقالات

التحديات الماثلة أمام مودي في الانتخابات العامة في الهند

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في قضايا جنوب آسيا: “على الرغم من فرص الفوز، فإن عدد المقاعد التي سيحصل عليها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في البرلمان المقبل سيكون على الأرجح أقل، لأنه يبدو أن المسلمين والمجموعات العرقية الأخرى في الهند سيميلون إلى أحزاب المعارضة.”

تعقيدات وضرورة مواجهة داعش خراسان

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: مع صعود حركة طالبان في أفغانستان، أصبح داعش خراسان والصراع بينه وبين طالبان واتساع رقعة تهديداته الأمنية في المنطقة أكثر أهمية من ذي قبل، لما تسببته الأنشطة الإرهابية لهذا التنظيم الإرهابي في الإخلال بالواقع الأمني في المنطقة. في هذا السياق، فإن الهجمات الانتحارية وانتشار المسلحين في المنطقة قد عرّض أمن إيران أيضاً للخطر. ولذلك، تُعرَف داعش خراسان بأنه تهديد خطير لأمن المنطقة الشرقية لإيران.

أفق العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد

المجلس الاستراتیجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشأن العراقي: “مع اقتراب تركيا من الحكومة الاتحادية في العراق، سيتخلى إقليم كردستان عن العديد من مطالبه وتطلعاته بشأن الحكم الذاتي في المستقبل وسيصبح أكثر اعتماداً على الحكومة الاتحادية.”

تحليل لأهمية الإجراءات التي اتخذتها محكمة العدل الدولية بشأن حرب غزة ومكانتها

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال دبلوماسي إيراني سابق: اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي في أوائل أبريل إجراءات جديدة، والتي بموجبها يتعين على الكيان الصهيوني اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة للتعاون مع الأمم المتحدة دون أي تباطؤ.

المميزات والتداعيات الاستراتيجية لرد إيران التاريخي على الكيان الصهيوني

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: هناك رؤيتان مختلفتان حول عمليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الكيان الصهيوني؛ الرؤية الإولى التي تقوم على قراءة سطحية ووصف اختزالي تقيّمها على أنها عمليات قليلة التأثير ومحدودة. أما الرؤية الثانية التي هي قراءة واقعية ترى الرد الإيراني فتح صفحة جديدة من “توازن القوى” و”منعطفاً” في المعادلات الإقليمية تظهر آثاره وتداعياته تدريجياً.

قراءة في فشل استراتيجية الكيان الصهيوني في حرب غزة

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ رأي: بعد مرور أكثر من ستة أشهر على الحرب في غزة، ورغم أن الكيان الصهيوني حظي بدعم كامل من الولايات المتحدة خلال هذه الفترة وألقى بكامل قوته في ساحة المعركة، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي من أهدافه “المعلنة” و”الحقيقية”.

فرص الناتو وتحدياته في عامه الـ 75

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال خبير في الشؤون الدولية: “رغم أن الناتو أصبح أكثر تماسكاً في الذكرى الـ 75 على تأسيسه، على وقع الهجوم الروسي على أوكرانيا، مقارنة بما كان عليه قبل ثلاثة عقود، إلا أن ذلك لا يعني أن الحلف لن يواجه تحديات في مستقبله.”

Loading

الموقف الروسي تجاه إنتاج تركيا الطائرات المسيّرة في أوكرانيا

المجلس الاستراتيجي أونلاين ـ حوار: قال باحث في الشأن التركي: "التعاون العسكري التركي مع أوكرانيا، خاصة في مجال إنتاج طائرات "بيرقدار" المسيّرة، ليس بالأمر الهيّن؛ إلا أن تركيا استناداً إلى سياسة متعددة الأوجه تبنتها منذ بداية الحرب الأوكرانية، تحاول لعب دور فعال في الأزمة الأوكرانية من أجل الحفاظ على موقعها في مجال خلق التوازن الإقليمي والعالمي."

في حوار مع موقع المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، قال سيامك كاكائي: “تعرف روسيا أن تركيا تربطها علاقات وثيقة مع أوكرانيا وتدعم الأخيرة، لكن هذا لا يعني تجاهل موسكو ممارسات أنقرة دائماً. من ناحية أخرى، تعلم أوكرانيا أن تركيا تتمتع بعلاقات وثيقة مع روسيا في مجال الغاز والاقتصاد والسياسة. بالإضافة إلى ذلك، يدرك الغرب وحلف الناتو أيضاً أهمية تركيا في الأزمة الأوكرانية، مما جعلهما لا ينزعجان من السياسة التي تتبناها تركيا في هذا الشأن وإنما يرحبان بها.”

وذكر أن النقطة المحورية في معادلة تركيا متعددة الأوجه هي موقع البلاد الجيوسياسي في المنطقة، وهو ما منحها القدرة على التحرك في هذا المشهد.

وبالإشارة إلى تصريح أردوغان الذي قال فيه “بأننا لن نتخلى عن مصالح تركيا العالمية وسنستمر في علاقاتنا مع روسيا وأوكرانيا في آن معاً”، قال الباحث في الشأن التركي: “هذه المواقف تظهر أن تركيا تنتهج سياسة التفاعل والتعاون مع كافة الدول والفاعلين الإقليميين والعالميين في سياستها الخارجية.”

ولفت كاكائي إلى إبرام تركيا عقداً مع أوكرانيا لإنتاج طائرات “بيرقدار” المسيّرة في أوكرانيا، قائلاً: “هذا جزء من استراتيجية تركيا العسكرية والدفاعية، التي هي في طور التوسع. تتابع تركيا اليوم خطط إنتاج الطائرات المسيّرة في عدد كبير من البلدان، بما في ذلك السعودية وقطر. بشكل أساسي، فإن صناعة الطائرات المسيّرة التركية تشهد توسعاً في بلدان أخرى.”

وأوضح الخبير أن للأزمة الأوكرانية والواقع القائم هناك خلفية تاريخية تعود إلى أزمة شبه جزيرة القرم عام 2014، مضيفاً: “لقد كان لتركيا دائماً موقف منتقد تجاه ضم شبه جزيرة القرم إلى الأراضي الروسية ولم تعترف يوماً به أرضاً روسية بل لطالما اعتبرته جزءاً من أراضي أوكرانيا. خلال العقد الماضي، حاولت تركيا إظهار شكل جديد من السياسة الخارجية يتسم بالاستقلال. فبعد انقلاب عام 2016، حسّنت تركيا علاقاتها مع روسيا وعززت في الوقت نفسه التعامل مع أوروبا والصين بالقدر نفسه، وواصلت شراء أنظمة صواريخ إس-400 من روسيا أو بناء خطوط غاز جديدة على الرغم من معارضة الغرب له. من خلال هذه الإجراءات، تعتزم تركيا الحفاظ على قدراتها للعب دور فعال في المنطقة على المدى الطويل.”

وأكد كاكائي على أن الحرب في أوكرانيا عكست صورة جديدة لموقع تركيا الجيوسياسي ووجهت أنظار الغرب نحو هذا البلد، موضحاً: “لقد أولت تركيا اهتماماً بعدة قضايا فيما يتعلق بأوكرانيا، من بينها السعي إلى التوسط بين روسيا وأوكرانيا وهو ما تابعته منذ اندلاع الحرب إذ تعتقد أن لديها القدرة على التوسط لإنهاء هذه الحرب. ومن خلال اخذ وعطاء سياسي وتعاون عسكري مع روسيا وأوكرانيا، تحاول تركيا إظهار دورها كدولة ذات تأثير فعال في الحد من الأزمات الدولية.”

وعن موقف روسيا فيما يتعلق بالتعاون بين تركيا وأوكرانيا، خاصة في مجال إنتاج طائرات “بيرقدار” المسيّرة، قال الباحث في الشأن التركي: “روسيا بحاجة إلى التعاون مع تركيا لإبطال مفعول العقوبات الدولية، لذلك تتغاضى عن بعض الخطط والعقود العسكرية التي أبرمتها تركيا مع أوكرانيا. وهذا النهج الروسي مستمد من حاجتها إلى تركيا. لم تكن قضية بيع طائرات بيرقدار المسيرة لأوكرانيا وليدة العام المنصرم، بل كانت هناك اتفاقيات بين البلدين منذ سنوات وبالمناسبة، قد عارضتها روسيا بشدة. لكن الوضع الحالي مختلف بسبب الحرب، حيث أن تركيا قد تحولت إلى لاعب فعال في هذه المرحلة بسبب حاجة روسيا وأوكرانيا والغرب إليها وتدير المسرح وفق هذا الواقع.”

واختتم كاكائي قائلاً: “نظراً لدخول الحرب في أوكرانيا مرحلة الاستنزاف، هناك احتمال لتعزيز تركيا ـ كوسيط ـ مشاوراتها. في هذا الصدد، أطلق مسؤولون أتراك مؤخراً تصريحات عن الوساطة أو المصالحة بين كييف وموسكو، على مستوى يتخطى علاقاتها السياسية والاقتصادية والعسكرية مع روسيا وأوكرانيا وهو ما يأتي في إطار الدور الذي رسمته تركيا لنفسها في مجال العلاقات الدولية.”

0 تعليق